«الكويتية»: حلول للموظفين الراغبين في الانتقال إلى الحكومة


توصلت الخطوط الجوية الكويتية إلى اتفاق بشأن أوضاع مجموعة الموظفين الذين سبق أن أبدوا رغبتهم في الانتقال للعمل بالجهات الحكومية.

وقالت «الكويتية»، في بيان لها بعد اجتماع رئيسة مجلس إدارتها رشا الرومي مع وزير الدولة لشؤون الإسكان وزير المواصلات بالوكالة ياسر أبل، لمناقشة أوضاع هؤلاء الموظفين وفقاً للقانون رقم 6 لسنة 2008 وتعديلاته، إنه «تم التباحث حول الحلول المطروحة ضمن الأطر القانونية الممكنة والمتاحة، وارتكز الطرفان على أن يتم الموضوع من خلال الالتزام بالقانون».

وأضاف البيان أنه «ساد النقاش اعتماد العدالة والشفافية والحرص على المصلحة العامة ومصلحة أبنائنا الموظفين بالسبل الممكن اتباعها لتحقيق التطبيق الأمثل للقانون المذكور».

وكشف أنه تم الاتفاق على أن من اختار العمل الحكومي وصدرت كتب ترشيحهم من الديوان، عليهم تسلم عملهم في تلك الجهات، نظراً لانقطاع علاقتهم الوظيفية بالشركة، لافتاً إلى أن «الكويتية»، من واقع تقديرها للشباب الكويتيين وسياستها الداعمة لهم، أبدت استعدادها لإتاحة المجال لمن يرغب منهم في العودة للعمل فيها، من خلال التعاقد معه بموجب عقود عمل تحفظ حقوقهم.

وتابع: «أما الموظفون الذين لم تصدر كتب ترشيحهم بعد من ديوان الخدمة المدنية، فما زالت الشركة تتعامل معهم بصفة موظفين فعليين منتدبين من الجهات الحكومة المرشحين لها، من تاريخ إخطارها للديوان برغبتهم في الانتقال للعمل الحكومي، وهم مستمرون في مباشرة عملهم بهذه الصفة، إلى أن تصدر كتب ترشيحهم من الديوان، الأمر الذي يتيح السماح للطيارين منهم بالطيران على متن طائراتها، وفق النظم واللوائح».

وأبدت «الكويتية» استعدادها لالتقاء ممثلي جمعية الطيارين ومهندسي الطيران الكويتية، وممثلي نقابة العاملين بالخطوط الكويتية، لعرض نماذج العقود المقترحة، وذلك للتباحث بشأنها وأخذ ملاحظاتهم حولها، «علماً بأن الكويتية لم تتخذ إجراءات انتقال الطيارين من طالبي الانتقال إلى الحكومة إلا حين جاء الوقت لتطبيق ذلك، حسب القانون».

أضف تعليقك

تعليقات  0