مدير مشروع "المطار الجديد": أنباء انسحابنا.. إشاعات باطلة

أكد مدير مشروع مبنى الركاب الجديد، ريتشارد ميريدث، أن «ما تواتر من أنباء حول انسحابنا من تنفيذ المشروع عار من الصحة تماما، ويفتقر إلى المصداقية، ولا يعدو كونه مجرد إشاعات باطلة»، متقدما بجزيل الشكر إلى «وزارة الأشغال العامة، والحكومة على ردها السريع، ونفيها هذه الإشاعات التي طالت المشروع، الذي نباشر العمل فيه حاليا».

وردا على ما تناقلته بعض وسائل الإعلام بأن «الشركة التركية المشاركة في مشروع المطار الجديد قررت الانسحاب من المشروع»، شكر ميريدث، في بيان له، العاملين في وزارة الأشغال ومجلس الوزراء، على دعمهم المتواصل لهذا الصرح الوطني، ولاسيما الجهود المضنية المبذولة في سبيل تذليل عقبات إنجاز الإجراءات الخاصة بالمشروع، والقضاء على أي مظهر بيروقراطي قد يواجه عملية التنفيذ».

وكشف أن «فريق عمل المشروع مستمر في تقديم كل ما في وسعه، وبذل قصارى جهده، بإشراف وزارة الأشغال، لإنجاز المشروع في الوقت المحدد، وجعله حقيقة على أرض الواقع»، مشيرا إلى أن «فريق العمل تسلم موقع المشروع بتاريخ 28 أغسطس الماضي، وبدأنا بالعمل الفعلي والتحضيرات الإنشائية الأولية».

وأضاف «قمنا أمس الأول، بالبدء في بناء المكاتب الدائمة لوزارة الأشغال في موقع العمل، ونتطلع إلى استكمال أعمال الحفر لمبنى الركاب، كما هو مخطط بعيدا عن أي تأخير».

وأكد ميريدث أن «مطار الكويت الجديد سيكون واحدا من أفضل المطارات ليس في المنطقة فحسب، بل في العالم أجمع، من حيث التصميم والشكل والمضمون، ومن حيث توفيره آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا وأحدث المعايير البيئية والخدماتية، ليكون صرحا معماريا يفوق تطلعات الشعب الكويتي "

أضف تعليقك

تعليقات  0