احتجاجات في الأردن رفضاً لشراء الغاز الإسرائيلي


شارك العشرات من الأردنيين، اليوم الجمعة، في مسيرة احتجاجية دعت إليها "الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني" لمطالبة الحكومة الأردنية بالتراجع عن هذه الاتفاقية.

وتأتي هذه المسيرة، التي انطلقت من أمام الجامع الحسيني (وسط عمان)، بعد أسبوع من إقدام قوات الأمن على فض اعتصام مناهض للاتفاقية أمام دار رئاسة الوزراء واعتقال أكثر من خمسين محتجا تم الإفراج عنهم لاحقا.

وجدد المشاركون في مسيرة اليوم رفضهم للاتفاقية التي يصفونها بـ"اتفاقية العار".

كما انتقدوا محاولات التضييق على أنشطة الحملة واستخدام القوة لفضها واعتقال بعض المشاركين فيها الأسبوع الماضي، مؤكدين عزمهم على مواصلة الاحتجاج إلى حين إسقاط الاتفاقية.

وأكد منسق حملة إسقاط الاتفاقية، هشام البستاني، أن الحملة ماضيه في أنشطتها.


أضف تعليقك

تعليقات  0