‏الكويت تدخل العالمية... بأقدم بصمة بشرية بالصبية ‏⁦‪


تطل الكويت من جديد عالمياً باكتشاف أثري نادر تمثل في العثور على بصمة بشرية عدها المنقبون الأقدم تاريخياً حيث يعود عمرها إلى أكثر من 7300 عام في بر الصبية.

الاكتشاف الأثري الفريد كشف النقاب عنه فريق البحث والتنقيب على الآثار بالتعاون مع البعثة البولندية برئاسة البروفيسور بيتر بلونسكي في موقع بحرة الأثري ببر الصبية الأسبوع الماضي، وهو عبارة عن كسرة فخارية عليها بصمة أثرية بشرية.

ونشر الفريق في تغريدة له على حسابه على «تويتر» أن «هذه البصمة لا تقدر بثمن، لاسيما وأنها تؤسس لحقبة تاريخية قديمة، تؤكد وتدلل على وجود حياة بشرية في هذه المنطقة خلال تلك الفترة التي تمتد لأكثر من 7300 عام»، مُبيناً أن «وزير الإعلام وزير الشباب الشيخ سلمان الحمود أعطى توجيهاته بضرورة الإسراع في تسجيل الموقع ضمن قائمة التراث العالمي بالتعاون مع منظمة (يونسكو)».

وللمحافظة على هذا الموقع أمنياً أكد الفريق أن «المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب خاطب وزارة الداخلية بضرورة وضع حراسة أمنية على الموقع المُكتشف في الصبية خشية تعرض مقتنياته الأثرية للسرقة».

وعن تسجيل مواقع أثرية أخرى أوضح الفريق أن «الكويت وضعت مواقع مثل فيلكا - الأبراج - قصر الشيخ عبدالله الجابر على القائمة التمهيدية لاعتمادها كمواقع أثرية عالمية»، مشيراً إلى أن «هناك طلباً جديداً سيقدم لمنظمة اليونسكو لضم مباني القصر الأحمر وبحرة والمباني الحديثة التي ظهرت بعد النفط ضمن القائمة».

أضف تعليقك

تعليقات  0