مئات الآلاف يحتجون مجددا على رئيسة كوريا الجنوبية


خرج مئات الآلاف من المتظاهرين إلى شوارع سول، اليوم السبت، في مطلع الأسبوع الرابع على التوالي للاحتجاج على رئيسة كوريا الجنوبية، باك جون هاي.

وتقاوم باك مطالب بالتنحي وسط أزمة سياسية مستمرة بسبب مزاعم بأنها سمحت لصديقة لها بالتدخل في شؤون الدولة.

وهزت تلك الفضيحة رئاسة باك، ووحدت الكوريين في الشعور بعدم الرضا وبلغ ذلك ذروته في شكل مسيرة احتجاجية في سول مطلع الأسبوع الماضي، شارك فيها مليون شخص حسب بعض التقديرات.

وكان احتجاج، اليوم السبت، أصغر حجما حيث أن جماعات الاحتجاج نظمت أيضا مظاهرات في مدن أخرى.

وقالت الشرطة إن «ما لا يقل عن 155 ألف شخص احتشدوا في ميدان رئيسي في سول مساء اليوم السبت، للمشاركة في احتجاج على ضوء الشموع».

وقال منظمو الاحتجاج إن «العدد 500 ألف».

وتعهدت باك بالتعاون في تحقيق بشأن الفضيحة.

ومن المتوقع أن يصدر ممثلو الادعاء لوائح اتهام غدا ضد تشوي سون سيل صديقة باك، والتي تتركز حولها الأزمة، بالإضافة إلى مساعدين سابقين للرئيسة.

ومع ذلك لا يطالب جميع الكوريين باستقالة الرئيسة. وتجمع عدد صغير من المحتجين المحافظين أمام محطة سول للدفاع عن الرئيسة وذلك على مسافة لا تبعد كثيرا بالسيارة عن الاحتجاج الرئيسي.

أضف تعليقك

تعليقات  0