الدائرة الأولى..وقدرة أبنائها على التغيير

رأت الكاتبة فوزية أبل ان دعوات الشارع الكويتي في هذه المرحلة الدقيقة جميعها تصب في اتجاه التغيير لحمل تحديات الوطن للمرحلة الجديدة،

خاصة وأن البلاد على أعتاب مرحلة سياسية جديدة نأمل أن تشهد صفحة جديدة من الاستقرار السياسي والاجتماعي، وحالة من التوافق الوطني .

واعتبرت أبل ان الدائرة الأولى تحمل تلك الهموم وقادرة بالكفاءات الوطنية والعناصر الشبابية التي تزخر بها على حمل تحديات المرحلة القادمة .

ودعت أبل القواعد الوطنية والشبابية إلى خلق رأي عام جديد ، وصناعة حالة من الوعي والإصلاح في أوساطهم،

وتحريك المياه الراكدة، مؤكدة أن الفرصة سانحة أمامهم لتحقيق ذلك، وأبناء الدائرة الأولى قادرين على صناعة الممكن ، والدفع بالعناصر الكفؤة من أصحاب الفكر الوطني ونظافة اليد ، ونبذ خيارات المال السياسي والشحن السياسي والطائفي.

أضف تعليقك

تعليقات  0