استئناف جلسات بيع عقارات ورثة جابر العلي


تستأنف المحكمة الكلية الأربعاء المقبل جلسات بيع عقارات ورثة الشيخ جابر العلي، التي تم بيع جزء كبير منها خلال العام الماضي على مدار عدد من جلسات البيع. ومن المتوقع أن تكون جلسة الأربعاء المقبل إدارية فقط، دون أن تشهد بيع للعقارات المتبقية، نظرا لأنها مؤجلة من 14 سبتمبر الماضي، والذي صادف عطلة عيد الأضحى، حيث سيتم خلالها تحديد موعد جديد للبيع العلني، خصوصا ما يتعلق بمجمع النقرة الجنوبي، لاسيما أن القصر الذي يدخل ضمن مجموعة العقارات المفترض بيعها، هناك طلبات مقدمة بشأنه تتعلق باستخراج شهادة عقارية وتفاصيل أخرى، وبالتالي لن يكون محلا للعرض في الجلسات القريبة المقبلة.

ومن المتوقع أن يعرض مجمع النقرة الجنوبي الذي يقام على مساحة 17 ألف متر مربع، ويقع على شارعي بيروت وقتيبة بمنطقة حولي للبيع بقيمة ابتدائية 35.2 مليون دينار خلال الجلسة التي سيتم تحديد موعدها الأربعاء.

أما قصر الشيخ جابر العلي الصباح في منطقة الفنيطيس، الذي يتم الآن استخراج شهادات بشأنه فتبلغ مساحته 65.8 ألف متر مربع، ويقع على الشريط الساحلي على البحر مباشرة، والجهة الأخرى على طريق الفحيحيل، علماً بأن آخر تقييم له بلغ 47.3 مليون دينار.

وخضعت تلك العقارات إلى تخفيضات على أسعارها الابتدائية وفقاً للقانون لعدم تقدم أحد للشراء، وعُرض مجمع النقرة الجنوبي وفقاً لجلسة المزاد الأولى بـ 59.6 مليون دينار، مقابل 80 مليون دينار لقصر الفنيطيس، حيث شهدت القيمة الإجمالية للعقارات المعروضة في المزاد تخفيضاً بنسبة %41.4، مقارنة مع أسعارها في جلسة المزاد الأولى.

وتقوم مجموعة الأوراق المالية بإدارة تلك الأصول العقارية محل البيع من ضمن محفظة أصول تقوم المجموعة بإدارتها لمصلحة العملاء، وكانت المجموعة قد قامت بشراء مجمع النقرة الشمالي بقيمة بلغت 30 مليون دينار في أكتوبر من العام الماضي.

أضف تعليقك

تعليقات  0