وزير الداخلية: القيادة السياسية حريصة على انسيابية العملية الانتخابية

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، اليوم الثلاثاء، حرص القيادة السياسية على توفير كافة الخدمات وتسهيل كافة الإجراءات للناخبين والناخبات لكي يتمكنوا من ممارسة حقهم الانتخابي بكل سهولة ويسر.

جاء ذلك في بيان صحافي أصدرته إدارة الإعلام الأمني في وزارة الداخلية عقب ترأس الشيخ محمد الخالد اجتماعا أمنيا موسعا بحضور وكيل وزارة الداخلية القائد العام للجنة الأمنية العليا لتأمين انتخابات مجلس الأمة الفريق سليمان الفهد، ومساعدي القائد العام وجميع القيادات الميدانية والادارية للجنة الأمنية العليا.

وأكد الشيخ محمد الخالد، بحسب البيان، ضرورة تطبيق الخطة الشاملة المتكاملة لتأمين انتخابات مجلس الأمة 2016 المقرر إجراؤها في 26 من الشهر الجاري على أرض الواقع بحذافيرها.

ودعا رجال الأمن إلى «الانضباط والضبط والربط وسعة الصدر والقيافة وحسن التعامل» مع الناخبين، ومساعدة كبار السن من الرجال والنساء وذوي الاحتياجات الخاصة حتى يتمكنوا من تأدية واجبهم الانتخابي بكل سهولة ويسر.

وقال إن الخطة الأمنية يجب أن تكون بالمستوى الذي اعتاده المواطنون من وزارة الداخلية من حيث التخطيط العالي، ومستوى الجاهزية والحزم، مبينا أن ماشاهده من آلية عمل وتنسيق يجب أن تكون متطابقة مع ما يجري على أرض الواقع.

وشدد الشيخ محمد الخالد على تنفيذ خطة تأمين الانتخابات البرلمانية «دون تساهل»، مشيرا إلى ضرورة الانتباه إلى الظواهر السلبية عن طريق روح المبادرة، موضحا أن «الظروف الاقليمية التي نشهدها جميعا تتطلب المزيد من الانتباه واليقظة والحذر والحس الأمني العالي من الجميع».

أضف تعليقك

تعليقات  0