شركة إسرائيلية تعرض سرقة معلومات الهواتف في ثوان


يستغرق الأمر ثواني فقط، ليتمكن موظف في شركة رائدة في مجال القرصنة المعلوماتية في العالم، لفك شيفرة هاتف ذكي مغلق، وسحب المعلومات الخاصة منه.

وتقدم شركة سيلبرايت الإسرائيلية، ومقرها في بيتاح تكفا قرب تل أبيب، هذه الإمكانية الجديدة لوكالات الاستخبارات العالمية، ما يثير قلق المدافعين عن الحياة الخاصة.

وأشتهرت الشركة المرتبطة بعقود مع أكثر من 115 دولة، أغلبها مع الحكومات، على المستوى العالمي في مارس الماضي بعد تقارير حول قيام مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي، بإستخدام التكنولوجيا التي قامت بتطويرها لفك شيفرة هاتف «آيفون»، كان يملكه إرهابي قتل 14 شخصا في سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا.

ورفضت الشركة التعليق على هذا المعلومات. وسليبرايت رائدة في هذا النوع من التكنولوجيا المتطورة.

وبإمكانها سحب معلومات كثيرة من الهواتف والأجهزة الإلكترونية: من محتويات الرسائل النصية الى تفاصيل حول مكان تواجد الشخص في أي مكان.

كما لديها إمكانية استعادة رسائل تمت إزالتها قبل سنوات.

أضف تعليقك

تعليقات  0