أول سيدة يختارها ترامب في إدارته.. أصولها هندية وهاجمته خلال الحملة الانتخابية.


اختار الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب حاكمة ولاية كارولينا الجنوبية نيكي هايلي لشغل منصب سفير الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، بحسب ما تناقلت وسائل الإعلام الأميركية، الأربعاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مصدر مطلع على عملية انتقال السلطة لدى ترامب، أن هايلي التي تعد نجمة صاعدة في الحزب الجمهوري، قبلت العرض.

وهايلي (44 عاماً)، ابنة لأبوين من المهاجرين الهنود، أول سيدة يرشحها ترامب في إدارته.

ولا تملك هايلي الكثير من الخبرة في السياسة الخارجية، ولكنها تضفي تنوعاً على فريق ترامب بعد حملة انتخابية ضخمة انتقد فيها قطب العقارات الأميركي الهجرة، وتعرض لاتهامات بالتحرش الجنسي بعدة نساء.

وكانت هايلي من أشد الذين انتقدوا ترامب خلال حملته الانتخابية، وقالت عنه في شباط/فبراير الماضي إنه "كل شيء لا يرغب فيه أي حاكم في الرئيس".

وكانت تدعم ترشيح السناتور ماركو روبيو خلال الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري قبل أن تعلن دعمها للسيناتور تيد كروز.

ويجب أن يصادق مجلس الشيوخ على ترشيحها. ومن المتوقع صدور إعلانإ رسمي من فريق ترامب الانتقالي في وقت لاحق الأربعاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0