خامنئي يهدد بالرد على العقوبات الأمريكية: لا نخشى أي قوة في العالم


هدد المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي، الأربعاء، بالرد على الولايات المتحدة إذا أقرت تمديد العقوبات التي تفرضها على بلاده لمدة 10 سنوات أخرى.

ووافق مجلس النواب الأمريكي، الأسبوع الماضي، بتمديد قانون فرض عقوبات على إيران لمدة 10 سنوات.

وكان القانون قد أقر لأول مرة عام 1996 لمعاقبة الشركات التي تستثمر في قطاع الطاقة في إيران ولإعاقة البرنامج النووي الإيراني.

وينتهي العمل بالقانون العام الحالي إذا لم يتم تجديده. ويحتاج التجديد إلى موافقة مجلس الشيوخ أيضا، وتصديق الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإقراره.

وقال خامنئي إن "الادارة الامريكية الحالية ارتكبت خروقات عديدة في قضية الاتفاق النووي، ومن أحدثها تمديد الحظر 10 سنوات، ولو نفذوا هذا القرار فإنه نقض صارخ للاتفاق النووي، وعليهم أن يعلموا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سترد على هذه الخروقات"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا".

وأضاف: "لا يمكننا الحكم بشأن الحكومة الجديدة المقرر أن تتولى السلطة في أمريكا، إلا أن الحكومة الحالية عملت خلافا لما تعهدت به في موضوع الاتفاق النووي والقرارات المشتركة المتخذة، والتي أعلنها لنا المسؤولون في ذلك الوقت، وارتكبت العديد من المخالفات".

وأكد خامنئي أن "الاتفاق النووي لا ينبغي أن يتحول إلى أداة لفرض الضغوط علي إيران وشعبها".

وقال إن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية وبالاتكاء على القدرة الإلهية وبإيمانها بقدرة حضور الشعب لا تخشى أي قوة في العالم".

أضف تعليقك

تعليقات  0