‏"ديك رومي" يحظى بآخر عفو رئاسي من ⁧‫باراك أوباما‬⁩ ‏ ‏ ⁦


منح باراك أوباما آخر عفو له كرئيس للولايات المتحدة لديك رومي قبل عطلة عيد الشكر لكنه حذر ابنتيه من أنه يعتزم الاستمرار في هذا التقليد عندما يعود مواطناً عادياً في بداية العام المقبل.

وواصل أوباما -الذي يغادر البيت الأبيض في يناير كانون الثاني- تقليد "العفو" عن ديك رومي سنوياً ليفلت من وضعه على مائدة الطعام في عيد الشكر التي يحتفل كثير من الأمريكيين بها بتقديم الديك الرومي في وجبة العشاء.

وعادة ما كانت تنضم ماليا وساشا ابنتا أوباما لوالدهما في الاحتفال الذي تسوده أجواء المزاح والسخرية في حديقة الورود بالبيت الأبيض. لكن الأمر لم يكن على هذا النحو هذه المرة. وقال أوباما "بالتأكيد عيد الشكر عطلة عائلية بقدر ما هو عطلة وطنية.

خلال السنوات السبع الماضية أسست لتقليد آخر: إحراج ابنتاي بنكات الأب الكثيرة عن الديوك الرومية." وأضاف "هذا العام لم تسمح مواعيدهما (بالحضور).

" وانضم للرئيس هذا العام في حديقة الورود أبناء أخوته. وقال مازحا إنه يعتزم أن يواصل هذا التقليد بعد أن تنتهي فترة رئاسته. وبعد أن انتهى من حديثه الذي حفل بالكثير من التورية بارك الرئيس الديك الذي بلغ وزنه 18 كيلوجراما ومنحه عفوا ليفلت من الذبح كما منح ديكا آخر عفوا. واسم الديكين هو توت وتاتر.

أضف تعليقك

تعليقات  0