جهاز لاصق بالجلد للتحاليل الفورية


نجح علماء بتطوير جهاز مرن يسهل لصقه بالجلد لقياس مؤشرات بيولوجية عبر مستويات العرق وإظهار مدى استجابة الجسم للتمارين الرياضية.

ووفقا لرويترز، فقد أوضح علماء بالولايات المتحدة، أن الجهاز المنخفض التكلفة يمكنه سريعا تحليل عناصر أساسية مثل اللاكتات ومستويات الغلوكوز والسماح للمستخدم بمعرفة إن كان تعين عليه وقف أو تغيير النشاط الذي يمارسه، وأشاروا إلى أن الجهاز قد يساعد مستقبلا في تشخيص ومراقبة الأمراض.

وأبان جون روجرز الأستاذ بجامعة نورث وسترن بالولايات المتحدة والذي قاد فريق تطوير الجهاز الجديد "يحتوي العرق على عدد من المركبات الكيميائية المهمة ذات المعلومات الصحية الفسيولوجية."

وأطلق روجرز على الجهاز اسم "مختبر على الجلد". ونشر العلماء نتائج تجارب الجهاز في دورية "ساينس ترانسليشنال مديسن"، مؤكدين أن أحد مميزات الجهاز أنه يسمح للمستخدمين بمراقبة صحتهم على الفور دون الحاجة إلى إجراء تحليل للدم.

وأضاف روجرز، أنه خلال ممارسة التمارين يدخل العرق عبر قنوات متناهية صغر إلى الجهاز، حيث يتفاعل مع مواد كيميائية لإظهار قراءات سكر الدم ومستويات الجلوكوز والكلوريد واللاكتات.

أضف تعليقك

تعليقات  0