«مؤسسة البترول» ترفع تعاقداتها مع اليابان وتايوان 28 و65 في المئة


قالت مؤسسة البترول الكويتية، إن فريق التسويق العالمي ممثلا بإدارة مبيعات النفط الخام ومكتب مؤسسة البترول في طوكيو، نجحا في زيادة تعاقدات المؤسسة من النفط الخام بواقع 28 في المئة مع شركة «جيه أكس نيبون أويل» اليابانية.

وأوضحت المؤسسة في بيان صحافي، اليوم الخميس، ان شركة «جيه أكس نيبون أويل» تحتل المركز الأول في اليابان من حيث القوة التكريرية وحجم العمليات، لافتة الى ان فريق التسويق استطاع كذلك زيادة حجم تعاقدات الكويت مع شركة «سي بي سي» المملوكة لحكومة تايوان بنسبة 65 في المئة.

واعتبرت المؤسسة هذه الخطوة انجازا كبيرا في ضوء الظروف والتحديات التي تعيشها أسواق النفط العالمية في الوقت الراهن.

ولفتت إلى أن أسواق النفط في اليابان شهدت انخفاضا ملحوظا في واردات النفط الخام بنسبة 5.3 في المئة منذ عام 2011 حتى نهاية عام 2015 بسبب انخفاض التعداد السكاني وزيادة كفاءة الاستخدام الأمثل للطاقة، مما دعم سياسة الحكومة اليابانية بإصدار قوانين من شأنها تخفيض إجمالي الطاقة التكريرية للمصافي اليابانية.

وذكرت ان من التحديات الكبيرة الحالية ما تشهده أسواق النفط العالمية من تضخم في المعروض لاسيما بسبب زيادة انتاج النفط غير التقليدي (الصخري) وانخفاض نمو الصين والهند، إضافة إلى عودة النفط الإيراني ليأخذ حيزا في الأسواق العالمية.

واضافت المؤسسة ان خطوتها بزيادة التعاقد مع كبرى الشركات النفطية في اليابان أتت بعكس التوقعات في ضوء تحديات أسواق النفط عازية ذلك إلى مهنية تعامل قطاع التسويق العالمي في المؤسسة والتفاعل المباشر لتلبية احتياجات العملاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0