مقتل ثلاثة جنود اتراك في سورية وانقرة تتهم النظام


قتل ثلاثة جنود أتراك في شمال سوريا حيث ينفذ الجيش التركي عملية عسكرية ضد داعش، واتهم الجيش التركي النظام السوري بقتلهم في غارة جوية.

وقالت رئاسة أركان الجيش التركي في بيان على موقعها الالكتروني "في الغارة الجوية التي نقدر انها من قوات النظام السوري، قتل ثلاثة من جنودنا الابطال واصيب عشرة جنود بجروح، احدهم جروحه خطيرة"، مشيرا الى ان الغارة وقعت فجر الخميس في منطقة الباب في ريف حلب الشمالي.

ويسيطر داعش على مدينة الباب الواقعة شرق حلب.

وتنفذ القوات التركية وفصائل سورية مقاتلة مدعومة منها عملية عسكرية واسعة في شمال سوريا تمكنت خلالها من إبعاد داعش والمقاتلين الاكراد عن المناطق المحاذية لحدودها.

ووصلت الى قرب مدينة الباب، أحد ابرز معاقل التنظيم الجهادي في ريف حلب.

وهي المرة الاولى التي تتهم فيها انقرة النظام السوري بقتل جنود اتراك منذ بداية هجومها في 24 اغسطس.

وتدعم الحكومة التركية المعارضة السورية الساعية الى الاطاحة بالرئيس السوري بشار الاسد الذي يصفه رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان باستمرار ب"الجزار" و"المجرم".

لكن انقرة خففت لهجتها أخيرا تجاه النظام السوري منذ بدأت تقاربا مع موسكو، حليفة بشار الاسد.

ووقع الهجوم الخميس عند الساعة 03,30 بالتوقيت المحلي، بحسب الجيش التركي الذي أوضح انه تم إجلاء الجنود الجرحى "على الفور من المنطقة لمعالجتهم".

وكانت وسائل الاعلام التركية ذكرت في مرحلة أولى ان الجنود الاتراك الثلاثة قتلوا في هجوم لداعش.

وتحدث المرصد السوري لحقوق الانسان من جهته عن "عدد من القتلى بين الجنود الاتراك" في هجوم قال انه من تنفيذ داعش.

أضف تعليقك

تعليقات  0