أمة 2016 تسجل رقماً تاريخياً في " الفرعيات"


سجلت انتخابات مجلس الأمة لعام 2016 رقماً قياسياً جديد في عدد الانتخاباتالفرعية، حيث سجلت 21 انتخاباً فرعيامنها 4 انتخابات لأفخاذ قبائل.

ويعد هذا الرقم الأعلى في تاريخ الانتخاباتالفرعية بالكويت، وهو مؤشر إلى ان نظامالصوت الواحد عزّز من القبلية وشجّعالقبائل والافخاذ على تنظيم انتخابات فرعية.

ويعود تاريخ أول انتخابات فرعية بتاريخالكويت إلى انتخابات مجلس 1971، حيثشهدت تلك الانتخابات إجراء انتخاب فرعيوحيد، ما لبث أن زاد العدد إلى انتخابين فيانتخابات مجلس 1975.

ومع تطبيق نظام الدوائر الــ 25 عام 1981 شهدت ظاهرة الانتخابات الفرعية ارتفاعاًملحوظا، فزادت الى 5 فرعية، خلالانتخابات عام 1985، ثم قفزت في مرحلةبعد التحرير خلال انتخابات مجلس 1992 الى 21 انتخابا فرعيا، وهو أعلى رقم مسجلفي تاريخ الانتخابات الفرعية، وتكرر ذلك في2016.

وفي نظام الدوائر الخمس،تراجعت وتيرة الانتخابات الفرعية فشهد أولانتخابات برلمانية عام 2008 إجراء 9 انتخابات فرعية، في حين شهدت انتخابات2009 إجراء 11 انتخاباً فرعيا، وفيانتخابات 2012 فقد سبقها إجراء 8 انتخابات فرعية.

ومع إقرار الصوت الواحد أواخر 2012، لمتشهد انتخابات ديسمبر 2012 سوىانتخابين فرعيين، وذلك نتيجة مقاطعة القبائلالرئيسية للانتخابات، وعادت الوتيرة للارتفاعفي انتخابات 2013 التي شهدت تنظيم 8 انتخابات فرعية.

أضف تعليقك

تعليقات  0