%82 من نواب المجلس الجديد يحملون شهادات عليا


جمع أعضاء مجلس الأمة 2016 في فصله التشريعي ال15 بين ارتفاع مستواهم التعليمي مع غلبة لفئة ما يسمى بالناضجين الذين تفوق أعمارهم ال50 عاما.

وبالنظر الى السير الذاتية للأعضاء الجدد يتبين أن 41 عضوا من إجمالي أعضاء مجلس الأمة ال50 هم من حملة الشهادات الجامعية فما فوق ليشكلوا بذلك ما نسبته 82 في المئة من اجمالي عدد الأعضاء.

ومن بين حملة الشهادات الجامعية ثمانية أعضاء من حملة شهادة الدكتوراه تنوعت تخصصاتهم لتشمل الفكر الإسلامي والشريعة والقانون وهندسة الكمبيوتر والفلسفة والإعلام الأمني وإدارة الأعمال.

ويظهر أيضا أن 11 عضوا يحملون شهادة الماجستير بتخصصات مختلفة كإدارة الأعمال والقانون والدراسات الإسلامية والعلوم العسكرية والاقتصاد الإسلامي و22 عضوا يحملون الشهادة الجامعية وسبعة يحملون شهادة الدبلوم وعضوين يحملان الشهادة الثانوية.

ويظهر توزيع التخصصات الجامعية أن 14 عضوا متخصصين في العلوم السياسية والاقتصاد والمحاسبة وإدارة الأعمال فيما تخصص 11 عضوا في الحقوق والدراسات القانونية وأربعة أعضاء في العلوم الإسلامية والشريعة والفقه والفكر الإسلامي.

ويضم المجلس أيضا خمسة أعضاء من حملة الشهادات في الهندسة وثلاثة أعضاء في العلوم العسكرية والشرطية والإعلام الأمني وعضوين حاصلين على شهادة الدكتوراه الأولى في الفلسفة بعلم النفس الإرشادي والأخرى في هندسة برامج الكمبيوتر.

أضف تعليقك

تعليقات  0