إندونيسيا تعتقل شخصين قبل استهدافهما سفارة ميانمار


أوقفت فرقة مكافحة الإرهاب في إندونيسيا شخصين اثنين بزعم تخطيطهما لاستهداف أماكن مميزة بالعاصمة، بما فيها سفارة ميانمار.

وقال الناطق باسم الشرطة الوطنية بوي رافلي عمار، اليوم الأحد، إن التحقيق مع ريو برياتنا ويباوا، الذي يشتبه في كونه صانعا للقنابل وتم توقيفه الأسبوع الماضي، قاد السلطات إلى القبض على الرجلين.

وأضاف عمار أن الشرطة ألقت القبض على بحرين أجام بإقليم أتشيه شمالا مساء أمس، وأوقفت سيف البحري في مقاطعة بانتن اليوم.

وأبلغ الرجلان السلطات بأنهما أرادا الانتقام من ميانمار بسبب الهجمات الأخيرة التي استهدفت مسلمي الروهينغيا، كما خططا لمهاجمة مقر البرلمان الإندونيسي ومراكز للشرطة ومحطات تلفزيونية.

وذكرت الشرطة، أمس، أن ويباوا كان لديه ما يكفي من متفجرات لصنع قنابل تفوق قوتها تلك التي استخدمت في تفجيرات بالي عام 2002 وأودت بحياة 202 شخص.

أضف تعليقك

تعليقات  0