الكويت تدعو المجتمع الدولي إلى العمل على حظر أسلحة الدمار الشامل ومنع انتشارها


جددت دولة الكويت التأكيد على التزامها باتفاقية حظر الاسلحة الكيميائية واهتمامها بتنفيذها على المستويين الوطني والدولي.

جاء ذلك في تصريح ادلى به رئيس الوفد الكويتي المشارك في أعمال المؤتمر ال21 للدول الأطراف في منظمة حظر الاسلحة الكيميائية المستشار علي سالم الذايدي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء على هامش اعمال المؤتمر الذي افتتح في مدينة لاهاي الهولندية امس الاثنين ويستمر حتى الثاني من ديسمبر المقبل.

وقال الذايدي ان دولة الكويت تدعو المجتمع الدولي الى العمل على حظر أسلحة الدمار الشامل ومنع انتشارها في العالم أجمع وخصوصا في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح أن الوفد الكويتي شارك في اجتماعات اللجان الوطنية التي سبقت أعمال هذا المؤتمر اذ تمت مناقشة تطبيق بنود اتفاقية حظر الاسلحة الكيميائية واستعراض الجهود الكويتية في هذا الصدد.

وأكد أن استخدام الاسلحة الكيميائية من اي طرف وفي اي موقع وتحت اي ظرف هو خرق خطير لميثاق وبنود الاتفاقية.

وأعرب عن أسف دولة الكويت وإدانتها للهجمات المتكررة والمتواصلة بالأسلحة الكيميائية ضد الشعب السوري مؤكدا دعمها لجهود المجتمع الدولي واللجنة المشتركة بين الامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية المكلفة بالتحقيق في تلك الاستخدامات والعمل على تحديد المسؤولين عن تلك الهجمات وتقديمهم للمحاكمة.

وأوضح الذايدي أن المؤتمر سوف يناقش العديد من البنود منها عمليات تدمير الاسلحة الكيميائية في العديد من مناطق العالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0