"الزراعة": عدوى (الكزاز) البكتيري لا تنتقل بين الانسان والحيوان


قالت الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية الكويتية اليوم الثلاثاء ان عدوى الاصابة بمرض التيتانوس (الكزاز) لاتنتقل عن طريق التلامس او الاتصال المباشر ما بين الانسان والحيوان.

وأوضحت الهيئة في بيان صحافي ان هناك تحصينات ضد اصابة الانسان او الحيوان بهذا المرض البكتيري المعدي والحاد الذي ينتج عن تلوث الجروح بالجراثيم لافتة الى وجود حماية وقائية للحيوانات المحصنة ومنها الخيول لمنع احتمال اصابتها بالمرض مرة اخرى.

وأضافت أن هذا المرض يحدث نتيجة الاصابة بنوع من انواع البكتيريا التي تعيش بشكل طبيعي في الجهاز الهضمي للحيوان كما انها تتواجد فى التربة مبينة انها تصيب الحيوان عن طريق تلوث اي جرح او حرق على جسده بالميكروب المسبب له.

وذكرت ان الاصابة بهذا المرض يمكن ان تحدث ايضا بعد العمليات الجراحية التي تجرى للحيوان كإزالة الذيل والخصي او عقب الولادة لاسيما اذا تم اهمال الجرح وعدم التعامل معه بالشكل التطهيري والتعقيمي المطلوب. ولفتت الهيئة الى ان الاصابة بهذا المرض قد تؤدي الى نفوق الحيوان كونه يسبب فشلا تاما في الجهاز التنفسي وبقية الاجهزة الحيوية في جسده وتوقفها عن العمل نظرا لما تنتجه البكتيريا المصحوبة من سموم تؤثر على النظام العصبي للحيوان.

وأشارت الى وجود العديد من المؤشرات الاولية الدالة على الاصابة بهذا المرض في مراحلها الاولى منها ازدياد عصبية الخيل وحدوث عسر في التبول فضلا عن الارق والمغص وتشنجات عضلات الفك وبروز الجفن وتساقط اللعاب من الفم وانتصاب الاذن الى الامام.

ودعت الهيئة الى متابعة الحيوانات لاسيما الخيول وسرعة التدخل الطبي حال ظهور اي من هذه الاعراض مع ضرورة التطهير والتعقيم والعناية بالجروح والحروق التي تصيبها وعدم اهمالها لاسيما بعد العمليات الجراحية. وشددت على ضرورة اتخاذ التحصينات الدورية للحيوانات ضد الاصابة بهذا المرض مع ابعاد المصاب منها عن الصوت والضوء كونها يحفزان العصبية لديه

أضف تعليقك

تعليقات  0