الروضان: خلق بيئة اقتصادية داعمة للمبادرات من أجل تنمية مستدامة لقطاع الشباب

كونا ــ أكد وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي بالوكالة خالد الروضان اليوم الاربعاء ضرورة خلق منظومة مستدامة لدعم الشباب عبر اصلاح البنية الاقتصادية المتكاملة وخلق بيئة اقتصادية داعمة للمبادرات.

وقال الروضان في كلمة له خلال افتتاح ملتقى ريادة الاعمال الذي تنظمه وزارة الدولة لشؤون الشباب ضمن فعاليات (الكويت عاصمة الشباب العربي) ان عملية تحسين ريادة الاعمال تأتي عن طريق تسهيل تأسيس الشركات وسهولة الحصول على التراخيص.

واضاف ان تحسينها يأتي ايضا عن طريق خلق فرص جديدة في الاقتصاد الوطني عبر استقطاب الشركات العالمية والاستفاده من خبراتها وتعديل القوانين والاجراءات بما يسهل عملية إصدار التراخيص الجديدة وكذلك تعديل القواعد الحاكمة للاسواق بما يشجع المنافسة والفرص للمشاريع الجديدة.

وافاد بان تطوير ريادة الاعمال يخلق فرصا ذهبية للشباب الكويتي في عملية تسهيل تأسيس الشركات الصغيرة والتعاون مع القطاع الخاص لتطوير المنظومة الاقتصادية الخاصة بالمشاريع الصغيرة اضافة الى إصدار التراخيص المنزلية.

وذكر ان الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومؤسسات القطاع الخاص والعام تقوم بعمل دورات تدريبية للشباب الكويتي اضافة الى تقديم الصندوق الدعم المادي بالتعاون مع بعض المؤسسات التمويلية في القطاع الخاص.

واضاف ان هذا الصندوق يوفر حاضنات متخصصة لدعم المبادرات الشبابية مشيرا الى ان الحكومة وفرت أراضي صناعية وحرفية جديدة وكذلك محطات بنزين و16 استراحة على الطرق السريعة لمشاريع الشباب الكويتي.

واوضح ان الوزارة ستعطي ميزة تنافسية للمشاريع الصغيرة في المناقصات الحكومية وذلك ايمانا من الحكومة بدعم المبادرات والمشاريع الشبابية اضافة الى انشاء مشاريع بتروكيماوية ولوجستية مع توفير فرص للمشاريع الصغيرة في تقديم خدمات لها وجلب شركات عالمية لتوطين التنكولوجيا الحديثة.

من جهته قال مدير إدارة الشباب والرياضة مسؤول الأمانة الفنية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بجامعة الدول العربية عبدالمنعم الشاعري في كلمة مماثلة ان الجامعة العربية تولي اهتماما كبيرا بالشباب العربي.

واشار الشاعري الى اهمية مبادرة (الكويت عاصمة الشباب العربي) لاسيما أنها تاتي في الوقت الذي تتعرض المجتمعات العربية لحملات ظلامية مغرضة تستهدف شرائح الشباب التي تعطل طاقته الإبداعية وقدرته على الإسهام الفاعل في تطوير المعارف الانسانية.

واكد اهمية العمل العربي المشترك لمكافحة عوامل ومظاهر التهميش والاقصاء والنهوض بقدرات وإبداعات الشباب العربي وذلك لبناء مجتمعات أفضل قادرة على مواجهة كل التحديات المستقبلية معربا بذلك عن شكره وتقديره الى وزارة الدولة لشؤون الشباب الكويتية وجميع العاملين فيها لاستضافتهم هذا الملتقى الشبابي وكل المشاركين بفعاليات الكويت عاصمة الشباب العربي.

ويطرح ملتقى ريادة الاعمال المقام تحت شعار (تحسين خيار ريادة الاعمال) على مدى ثلاثة ايام عدة مواضيع مستجدة في ساحة ريادة الأعمال من حيث المضامين وتحليل المتغيرات والثوابت وربطها بالواقع المحلي.

أضف تعليقك

تعليقات  0