‏اجتماع تركي روسي ايراني بانقرة لبحث مناطق تخفيف التوتر بسوريا ‏⁦‪


 اعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو ان مسؤولين اتراك وروس وايرانيين بحثوا في انقرة اليوم الخميس مسالة اقامة مناطق تخفيف التوتر في سوريا بموجب توافقات مباحثات (استانا).

وقال جاويش اوغلو في لقاء تلفزيوني ان اجتماعا اخر بهذا الشان سيعقد في طهران الأحد المقبل مضيفا ان ثمة توصيات حول الجنود الذين ينبغي نشرهم في مناطق التصعيد.

واشار الى إمكانية مشاركة قوات من دول اخرى تحت اشراف الامم المتحدة موضحا أنه لا توجد حاليا خطوات ملموسة في هذا الشأن ولم يتخذ قرار بذلك.

واكد أن الجميع لن يترددوا في حال تمت العملية تحت اشراف الأمم المتحدة مشددا على ضرورة اصدار قرار لفرض عقوبات على الاطراف التي تنتهك وقف اطلاق النار في سوريا.

وكانت الدول الضامنة تركيا وروسيا وايران وقعت مطلع مايو الحالي مذكرة تنص على وقف الاطراف المتصارعة في سوريا استخدام كافة الاسلحة في المناطق الخالية من الاشتباكات وضمان ايصال المساعدات الانسانية إليها.

وكانت العاصمة الكازاخية أستانا شهدت في يناير الماضي أول اجتماع لبحث الاجراءات اللازمة لتثبيت وقف اطلاق النار في سوريا برعاية تركية روسية وبمشاركة ايران والولايات المتحدة والنظام السوري والمعارضة

أضف تعليقك

تعليقات  0