‏وزيرة الثقافة "الإسرائيلية" ترتدي فستان عليه صور المسجد الأقصى وأسوار ⁧‫#القدس‬⁩ خلال مشاركتها في مهرجان "كان" السنيمائي

أثارت وزيرة الثقافة الإسرائيلية، ميري ريغيف، استنكارا وجدلا واسعين بعد مشاركتها في مهرجان «كان» السينمائي بفستان يحمل صورة المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة.

وظهرت ريغيف مرتدية فستانا رسم على جزئه السفلي مدينة القدس، وذلك خلال مشاركتها في المهرجان. وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت” أن الوزيرة حرصت على ارتداء الفستان للتأكيد على أن القدس هي العاصمة الأبدية لإسرائيل، على حد زعمها.

الفستان، من تصميم الإسرائيلي أريك أفيعاد هيرمان، واتارته الوزيرة بمناسبة حلول 50 عاما على احتلال القدس.

وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي موجة غضب عارمة من قبل نشطاء أدانوا تصرف الوزيرة في مناسبة رسمية بحجم المهرجان، معتبرين أنها تتباهى بما ليس ملكها.

أضف تعليقك

تعليقات  0