الكويت تنظم فعالية في فيينا الأسبوع الجاري لعرض جهودها بمكافحة الإرهاب

كونا_اعلن سفير دولة الكويت لدى النمسا ومندوبها الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا صادق محمد معرفي اليوم السبت ان الكويت ستنظم فعالية رفيعة المستوى الخميس المقبل لعرض جهودها في مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود.

وقال معرفي في تصريح لوكالة الانباء (كونا) ان الفعالية سيجري تنظيمها على هامش أعمال الدورة ال26 للجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية التي تنطلق في فيينا بعد غد الاثنين وتستمر خمسة ايام بمشاركة وفد رفيع المستوى من دولة الكويت برئاسة وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور فالح العزب الى جانب مسؤولين وخبراء كبار مختصين في مجال مكافحة الجريمة.

وأوضح ان الفعالية ستكون معنية بجهود دولة الكويت وانجازاتها في مجال مكافحة الارهاب واستعراض محاربة هذه الآفة من خلال التعاون الدولي ضد تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية (داعش).

واضاف انها ستسلط الضوء ايضا على تنفيذ قرارات مجلس الامن وعرض التشريعات الوطنية ذات الصلة وتطبيقها من خلال الجهاز القضائي اضافة الى ابراز الدور الأمني في البحث والتحري ومكافحة التطرف وحماية الشباب من خلال التوعية الاعلامية.

وأوضح ان ممثلين عن الجهات الحكومية في دولة الكويت من وزارة الخارجية ووزارة العدل والنيابة العامة ووزارة الاعلام ووزارة الداخلية سيشاركون في هذه الفعالية التي تعد الاولى من نوعها التي تنظمها دولة الكويت على هامش دورات لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية منذ انشائها عام 1992.

وقال معرفي ان مشاركة دولة الكويت بوفد رفيع المستوى في فعاليات الدورة ال26 للجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية التي تمثل محفلا سنويا دوليا مهما "تأتي انطلاقا من روح المسؤولية المشتركة والتزامها المطلق بدعم سيادة القانون وارساء العدالة واهمية التعاون الدولي والاقليمي في مكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية وبروتوكولاتها الملحقة بها ومكافحة الارهاب والتصدي للجرائم المتعلقة بالممتلكات الثقافية والالكترونية".

وأضاف ان ذلك يأتي في وقت تشهده فيه المنطقة تطورات وتغيرات استثنائية "تتطلب تضافر الجهود الدولية وتقاسم المسؤولية في مواجهة الجرائم بكل اشكالها ومظاهرها".

وفيما يتعلق بجدول أعمال الدورة أوضح السفير معرفي ان المواضيع المدرجة لهذا العام تتعلق بتنفيذ الاستراتيجيات الشاملة والمتكاملة لمنع الجريمة وتحقيق العدالة الجنائية ومشاركة الجمهور والسياسات الاجتماعية والتعليم دعما لسيادة القانون وبحث المسائل المتعلقة باتجاهات الجريمة على الصعيد العالمي وتدابير التصدي المستجدة.

وأضاف انه سيجري كذلك مراجعة التحضيرات لمؤتمر الامم المتحدة ال14 لمنع الجريمة والعدالة الجنائية المزمع عقده عام 2020 في اليابان بالإضافة الى البنود الثابتة لجدول الاعمال المتعلقة باتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد والجريمة المنظمة والصكوك الدولية لمكافحة الارهاب.

وفي هذا السياق ذكر السفير صادق معرفي ان هناك عددا من مشاريع القرارات المهمة قدمتها مجموعة من الدول وستناقشها الوفود المشاركة بغية اعتمادها ورفعها للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة.

واضاف ان هذه المشاريع معنية بتنفيذ خطة العمل العالمية للأمم المتحدة لمكافحة الاتجار بالأشخاص وضمان الوصول إلى تدابير الوقاية من انتقال فيروس نقص المناعة البشرية من الأم إلى الطفل في السجون وتعزيز التطبيق العملي لقواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء اضافة الى مشروعي القرار الاهم المتعلقين بتعزيز التعاون الدولي لمكافحة الجريمة الالكترونية والمساعدة التقنية لتنفيذ الاتفاقيات والبروتوكولات الدولية المتعلقة بمكافحة الإرهاب.

أضف تعليقك

تعليقات  0