مسؤول كويتي يؤكد السعي الدائم من أجل دعم مسيرة العمل العربي المشترك

كونا ــ أكد رئيس مجلس الادارة المدير العام للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية الكويتية المهندس فيصل الحساوي اليوم السبت سعي دولة الكويت الدائم لبذل كل الجهود الممكنة من أجل دعم مسيرة العمل العربي المشترك.

جاء ذلك في كلمة للحساوي الذي يرأس المجلس التنفيذي للدورة ال(38) للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والاراضي القاحلة (أكساد) لدى افتتاح الدورة بمشاركة وزراء الزراعة العرب أعضاء المركز ورؤساء وفود دول عربية من بينها الكويت.

واشار الحساوي الى ان المنطقة العربية تواجه ظروفا صعبة "تتطلب العمل الجاد على تعزيز العمل العربي المشترك لمجابهة التغيرات الجدية في شتى المجالات التنموية والتوصل الى حلول تتواءم مع هذا الواقع المتغير".

وأكد توافر الامكانيات الكبيرة والواسعة "كدول ومؤسسات عمل عربي مشترك" مشددا على اهمية التنسيق واستخدام هذه الامكانيات" بشكل صحيح ومؤثر وبروح الفريق الواحد والعمل الجماعي الواسع" .

وقال ان دولة الكويت تدعم المنظمات العربية المتخصصة "باعتبارها مؤسسات تشكل الاذرع الفنية للعمل الاقتصادي العربي" لتلعب دورا هاما في عمليات التنمية العربية خاصة ( أكساد) الذي يهتم بالنواحي العلمية والتكنولوجية والتطبيقية.

وأوضح الحساوي ان المجلس التنفيذي اخذ على عاتقه المتابعة الدقيقة لتنفيذ خطط عمل وبرامج المركز العربي ( أكساد) وتقييم الانجازات ومناقشة الصعوبات والمشكلات التي تعترض الزراعة العربية وتفعيل دور المركز .

وأضاف ان المركز استطاع خلال مسيرته العلمية ومنذ انشائه تحقيق انجازات عديدة في مجال الامن الغذائي والمائي ومعالجة تحديات التغيرات المناخية في الدول العربية والعمل على تحويل هذه المناطق من هامشية للانتاج الزراعي الى مناطق انتاجية واجتماعية مستقرة ومتكاملة تسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة .

وأشار الى ان التقارير والمذكرات المطروحة على جدول الاعمال "تعكس اهتمام المركز بالمجالات العلمية والتطبيقية وعمله كحلقة وصل بين البحث والدراسة وبين التطبيق الواسع على المستوى الحقلي لدى المزارعين العرب" .

وبين الحساوي ان (أكساد) اكتسب "السمعة الطيبة" على المستويين العربي والدولي واصبح" بيت خبرة" لكل العرب في مختلف مجالات عمله .

واعرب عن شكر المجلس التنفيذي لجميع حكومات الدول العربية على مساندتها ودعمها المتواصل للمركز" ما كان له اطيب الاثر في تأدية رسالته وتحقيق اهدافه "معربا عن تطلعه لان تتوصل الاجتماعات الى قرارات تدعم مسيرة عمل هذا المركز الحيوي الهام .

بدوره اكد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي المصري الدكتور عبد المنعم البنا لدى افتتاح اعمال الدورة ضرورة التكامل الاقتصادي العربي لمواجهة التحديات بالمنطقة.

واشار البنا في هذا السياق الى أهمية الدور الذي يلعبه مركز (اكساد) والجهود التي يبذلها من خلال محطاته البحثية ومشاريعه وأنشطته في مختلف مجالات عمله في المناطق الجافة وشبه الجافة العربية وبما يسهم في تطوير الموارد الطبيعية والبشرية.

من جهته أكد الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بجامعة الدول العربية الدكتور كمال حسن علي في كلمة مماثلة أن الجامعة تعتبر (أكساد) في طليعة منظمات العمل العربي المشترك داعيا الدول العربية للاستفادة القصوى من المركز.

بدوره أوضح المدير العام للمركز العربي الدكتور رفيق علي صالح أن (اكساد) يسهم وبشكل دؤوب في تحقيق الأمن الغذائي والمائي العربي من خلال الأبحاث والدراسات التطبيقية وتنفيذ المشروعات وفق خطط محكمة.

ومن المقرر ان يناقش المجلس التنفيذي على مدى يومين عددا من الموضوعات ذات العلاقة منها مجالات استنباط أصناف الحبوب وتطوير انتاجية النخيل وكذلك تطوير انتاجية الأغنام والماعز والابل كحيوانات متوطنة في المناطق الجافة وشبه الجافة.

وتتناول اجتماعات الدورة تطوير الادارة المتكاملة للموارد المائية وتحسين استعمالات الأراضي واقرار عدد من المشاريع الزراعية في الدول العربية.

أضف تعليقك

تعليقات  0