وزير الدفاع الامريكي : أمريكا “لا تنتصر” في أفغانستان ‏⁦‪

اعترف وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس اليوم الثلاثاء، بأن بلاده لا تنتصر في أفغانستان، لافتًا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات لتغيير الأوضاع هناك.

وقال الجنرال المتقاعد، خلال شهادته أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ: “نحن لا ننتصر في أفغانستان الآن، وسنقوم بتصحيح ذلك في أسرع وقت ممكن”.

وواجه ماتيس، انتقادات لاذعة من السيناتور الجمهوري عن ولاية أريزونا، ورئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، جون مكين حول تدهور الأوضاع في أفغانستان.

وقال مكين: “أول حديث بيني وبينك كان بخصوص وضع استراتيجية في أفغانستان، وها نحن بعد 6 أشهر من عمر هذه الإدارة، ما زلنا دون استراتيجية في أفغانستان، وهذا يجعل من الصعب علينا دعمك”.

ووصف ماتيس انتقادات مكين بـ”المنصفة”، وتعهد بتقديم استراتيجية إلى الرئيس الأمريكي في منتصف شهر يوليو/تموز المقبل، دون الخوض في تفاصيل. وأشار إلى أن قوات بلاده في أفغانستان بدأت اتخاذ بعض الخطوات، لضمان عدم دفع ثمن التأخير (في وضع استراتيجية)”.

واستدرك بالقول: “لكننا نقر بأن هنالك حاجة ملحة لهذا”، دون مزيد من الإيضاح. وتتواجد قرابة 8 آلاف و400 من القوات الأمريكية في أفغانستان، تتركز مهمتها في محورين؛ الأول هو تدريب وإرشاد ومساعدة القوات الأمنية في أفغانستان في محاربة طالبان، والثاني تنفيذ عمليات مكافحة الإرهاب ضد تنظيمي القاعدة، وداعش في البلد الذي أنهكته الحروب.

وتشير تقارير إعلامية أمريكية إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يدرس فكرة تعزيز قوات بلاده هناك عبر إرسال ما بين 3 و5 آلاف جندي أمريكي.‎

أضف تعليقك

تعليقات  0