مسؤول في وزارة العدل ينفي احتمال إقالة المحقق الخاص في قضية الاتصالات مع روسيا

نفى مسؤول بارز في وزارة العدل الاميركية الثلاثاء الشائعات بأن الرئيس الاميركي دونالد ترامب يفكر في اقالة روبرت مولر المحقق الخاص في قضية الاتصالات مع روسيا خلال حملة الانتخابات الرئاسية الاخيرة والمدير السابق لمكتب

التحقيقات الفدرالي.

وفي جلسة للجنة المخصصات في مجلس الشيوخ قال نائب وزير العدل رود روزينشتاين، الذي عيّن مولر ليقود التحقيق، أنه لا يوجد سبب لاقالة المحقق، مؤكدا أنه الوحيد الذي له صلاحية ليفعل ذلك.

وردا على سؤال للجنة حول ما إذا كان هناك أي سبب لإقالة مولر، قال روزينشتاين "لا".

واضاف "طالما أنا في هذا المنصب، فلن يتم طرده دون سبب".

وردا على سؤال حول ما إذا كان يمكن أن يقيل مولر بناء على أوامر الرئيس، قال "لن أطيع أية أوامر إلا إذا اعتقدت أنها محقة ومناسبة".

وأضاف "أنا الذي عينته. وأنا لا زلت عند قراري .. وسأدافع عن نزاهة التحقيق". وأكد انه "لا علم له بوجود "خطة سرية" للتخلص من مولر.

والاثنين قال كريستوفر رودي رئيس مجلس مجموعة "نيوماكس ميديا" عقب زيارة للبيت الأبيض أن الرئيس يفكر في إقالة مولر.

الا ان البيت الابيض قلل من أهمية تصريحاته.

وذكر مسؤول في البيت الابيض ان رودي "لم يتحدث مطلقا مع الرئيس في هذه المسألة".

ولزم مولر الصمت منذ تعيينه للتحقيق في هذه القضية في 17 أيار/مايو، بعد أسبوع من إقالة ترامب لمدير مكتب التحقيقات الفدرالية (اف بي آي) جيمس كومي.

وفي وقت سابق قال رئيس مجلس النواب بول راين أن على السياسيين ترك المحقق الخاص يقوم بعمله. وأضاف "اعتقد أن أفضل ما يمكن أن نفعله هو أن نترك روبرت مولر يقوم بعمله.

أعتقد أن أفضل تبرئة للرئيس هي السماح للتحقيق بأن يستمر بشكل مستقل ودقيق"

أضف تعليقك

تعليقات  0