اليابان تحتج على التدريبات العسكرية لكوريا الجنوبية قرب الجزر المتنازع عليها

(كونا) -- احتجت وزارة الخارجية اليابانية اليوم الخميس بشدة على التدريبات العسكرية لكوريا الجنوبية بالقرب من الجزر المتنازع عليها في بحر اليابان.

جاء ذلك في رسالة قدمها مسؤول رفيع المستوى في الوزارة الى سفارة كوريا الجنوبية في طوكيو قالت فيها ان "هذه الجزر جزء لا يتجزأ من الاراضي اليابانية".

واوضح المسؤول الامني للمسؤولين في السفارة ان "هذه المناورات العسكرية التي تجريها كوريا الجنوبية غير مقبولة في ضوء موقف اليابان من سيادة جزر (تاكيشيما)".

وطالب المسؤول الذي لم تكشف الوزارة عن اسمه بمنع تكرار مثل هذه التدريبات بالقرب من الجزر التي تسيطر عليها كوريا الجنوبية وتطالب بها اليابان.

وكانت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) ذكرت في وقت سابق اليوم الخميس ان القوات البحرية الكورية الجنوبية بدأت تدريبات للدفاع عن جزيرة (دوكدو) المتنازع عليها.

واضافت ان التدريب الذي يستمر يومين يعد جزءا من الجهود للدفاع عن الجزيرة من اي اعتداء محتمل من قبل "القوى الخارجية".

وتعد الجزيرة الصخرية التي تقع فى منتصف الطريق بين اليابان وكوريا الجنوبية وتعرف باسم (دوكدو) في كوريا الجنوبية وباسم (تاكيشيما) في اليابان مصدر خلاف دبلوماسي متكرر بين اليابان وكوريا الجنوبية.

يذكر ان الجزيرة تعد منطقة صيد بحري غنية وتحتوي على كميات كبيرة من احتياطيات الغاز الطبيعي وتستقر فيها حامية تابعة لحرس الحدود الكوريين الجنوبيين

أضف تعليقك

تعليقات  0