«التخطيط»: انجاز 6ر78 % من مشروع جسر الشيخ جابر "وصلة الصبية"

كونا ــ قال الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الكويتي الدكتور خالد مهدي ان نسبة الانجاز في اعمال تصميم وانشاء وانجاز وصيانة مشروع جسر الشيخ جابر الاحمد (وصلة الصبية) بلغت 64ر78 في المئة.

وأضاف مهدي في مؤتمر صحفي اليوم الخميس ان نسبة الانجاز في (وصلة الدوحة) بلغت 2ر63 في المئة لافتا الى ان اعمال المشروع بوصلتيه (الدوحة والصبية) تسير وفقا للجدول الزمني اذ من المقرر الانتهاء منها نهاية العام المقبل.

وأوضح ان (التخطيط) حرصت على متابعة هذا المشروع لأهميته وحيويته حيث قامت فرق المتابعة بتنظيم زيارات ميدانية لموقع المشروع بالتنسيق مع المسؤولين في (الاشغال) ومدراء المشروع بهدف الوقوف على الموقف التنفيذي للمشروع ونسب الانجاز وتوقيت الانتهاء منه.

وأشار الى وجود خطة لتطوير إعداد تقارير المتابعة عبر تطوير النظام الآلي المعتمد لمتابعة مشروعات الجهات إضافة إلى قياس الموقف التنفيذي لكافة مشاريع القوانين وتعديلاتها وفق البرنامج التشريعي لخطة التنمية متوسطة الأجل من أجل اتخاذ الإجراءات التصحيحية لضمان حسن تنفيذ المشاريع التنموية.

وذكر ان منهجية المتابعة تعتمد على عدة اسس هي تشكيل ودعم لجان التخطيط والمتابعة بالجهات الحكومية لتصبح مسؤولة عن عملية التخطيط على مستوى الجهة وترجمة سياسات خطة التنمية الى مشروعات اضافة الى ضبط وتدقيق ومراجعة جميع البيانات والمعلومات الواردة من الجهات الحكومية.

بدورها قالت وكيل وزارة الاشغال العامة الكويتية عواطف الغنيم ان (الاشغال) بصفتها الجهة الرسمية المنوط بها تنفيذ النهضة الإنشائية بالدولة قامت بتوفير خدمات البنية التحتية بالبلاد بدور أساسي فى تنفيذ أهم المشاريع الاستراتيجية المدرجة بالخطة الإنمائية للدولة.

واضافت الغنيم ان مشروع (جسر الشيخ جابر الاحمد) يعد من المشاريع الكبرى التي تنفذها (الاشغال) اذ تعول الدولة على هذا المشروع في احداث النهضة المنشودة بالمنطقة الشمالية من البلاد المتضمنة انشاء مدن سكنية ومناطق استثمارية من شأنها خلق مصادر بديلة للدخل.

وقالت ان عدد مشاريع وزارة الأشغال العامة فى خطة التنمية للعام الحالى (2017 -2018) يبلغ 8 مشاريع بإجمالى تكلفة سنوية تقدر ب 6ر523 مليون دينار كويتي (نحو 7ر1مليار دولار امريكي) منها ستة مشاريع استراتيجية.

ويعد مشروع جسر الشيخ جابر الاحمد احد اهم المشاريع العملاقة المدرجة ضمن خطة الدولة التنموية وهو اطول جسر بحري على مستوى العالم إذ يسهم في اختصار المسافة بين مدينة الكويت العاصمة ومنطقة الصبية من 104 كيلومترات تقطعها المركبات في نحو 90 دقيقة إلى 5ر37 كيلومتر اي اقل من 30 دقيقة.

ويحتوي كل اتجاه في مسار الجسر ثلاث حارات مرورية وحارة للطوارئ وتبلغ السرعة التصميمية للجسر 120 كيلومترا في الساعة ما يسهم في رفع مستوى السيولة المرورية بهذا الاتجاه.

وتبدأ اعمال المشروع من منطقة الشويخ باتصاله مع تقاطع طريق الغزالي السريع وشارع جمال عبدالناصر عابرا جون الكويت شمالا إلى منطقة الصبية.

أضف تعليقك

تعليقات  0