«الابحاث»: رصد تكاثر لمرجان "الأكروبورا" في جزيرة "كبر"

كونا ــ قال معهد الكويت للأبحاث العلمية اليوم الخميس ان فريق عمل مشروع إعادة تأهيل الشعاب المرجانية في جزيرة كبر الذي يعمل عليه باحثون من المعهد رصد تكاثر مرجان (الأكروبورا) هذا الموسم في الجزيرة.

وقال رئيس المشروع الدكتور شاكر الهزيم من مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية بالمعهد في تصريح صحفي ان مرجان (الأكروبورا) رصد للمرة الأولى في عام 1995 مضيفا ان رصد هذا المرجان للمرة الثانية يعد مهما في عملية تكاثر المرجان كونه يعبر عن حالة الشعاب المرجانية الجيدة.

وأوضح ان الرصد استغرق خمسة أيام مع حسابات سابقة وعلامات فيزيائية مشيرا الى ان ذلك يدل على ان الشعاب المرجانية بصحة جيدة ولازالت تتكاثر.

واكد ان الشعاب المرجانية معرضة للخطر من قبل رواد البحر والعوامل الطبيعية من تغير مناخي وارتفاع حراري الذي بدوره يسبب ضعف تكوين الشعاب المرجانية ويسهم في إضعاف حدوث عملية التكاثر.

واشار تاهزيم الى ان هناك محاولة رصد سابقة لتكاثر مرجان (فيفيا) في شهر يوليو 2016 لكنه لم يحدث مجددا رغم المراقبة الحثيثة لرصدها مؤكدا ان اسباب ضمور البيوض في المرجان هو الارتفاع الحراري العقدي (الموسمي).

أضف تعليقك

تعليقات  0