‏«الأشغال»: جارٍ العمل لافتتاح طرق بديلة بين ميناء الزور والوفرة

أكد الوكيل المساعد لقطاع هندسة الطرق في وزارة الأشغال المهندس أحمد الحصان، اليوم الخميس، أن العمل جارٍ على قدم وساق لافتتاح الطرق البديلة لمشروع إنشاء وإنجاز وصيانة طرق وجسور اخرى للطريق الواصل بين ميناء الزور والوفرة العقد (237)، لافتا الى ان كافة التجهيزات الخاصة بالافتتاحات تتم بالتعاون والتنسيق فيما بين وزارة الاشغال العامة ممثلة في قطاع هندسة الطرق والادارة العامة للمرور لضمان أمان وسلامة مرتادي الطريق.

وقال الحصان في تصريح صحافي، إن المشروع يعد من المشاريع الهامة التي يتفذها القطاع والتي من شأنها إحداث نقلة نوعية لتطوير الطرق الرابطة بين ميناء الزور والوفرة وإعادة تأهيل الطرق القائمة وأنشاء طرق حديثة وفقا للمعايير التصميمية للطرق السريعة، موضحا ان المشروع يتضمن ستة أقسام بطول اجمالي 130 كم؛ ثلاثة أقسام قائمة وثلاثة اقسام جديدة كما يتضمن المشروع 17 تقاطع معظمها عبارة عن جسر علوي لتأمين إنسيابية مرورية مع دوار على مستوى الارض لتأمين الربط بين المدن وتأمين u-turn وأطوال الطرق 36 كم و6 تقاطعات.

وتابع الحصان أن هناك متابعة حثيثة لكافة المشاريع التي ينفذها القطاع للاستفادة القصوى منها في تحديث وتطوير شبكة الطرق في جميع المناطق سواء الطرق الخارجية أو الداخلية في جميع المناطق كما تحرص القيادة العليا بالوزارة وعلى رأسها وزير الاشغال العامة المهندس عبدالرحمن المطوع على دعم ومساندة كافة المشاريع التي تنفذها الوزارة لاسيما مشاريع قطاع هندسة الطرق لارتبطها الوثيق بسعي حكومتنا الرشيدة لتوفير بنية تحتية وطرق وخدمات وفقا للمعايير العالمية لتكون ركيزة أساسية ودعامة ثابتة لمشاريع التنمية في شتى المجالات خاصة المدن السكنية الجديدة التي تعول عليها الدولة فيما يتعلق بالتوسع العمراني وجعلها مناطق جاذبة للسكان.

أضف تعليقك

تعليقات  0