أوغلو: نقدر جهود الأمير لحلّ الأزمة الخليجية


أعرب وزير خارجية الجمهورية التركية مولود جاويش أوغلو عن أسف بلاده لما آلت إليه الأمور في منطقة الخليج، مشيرا إلى جهود الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لاحتواء الأزمة الخليجية وإيجاد حلول لها من خلال عدة اتصالات أجراها مع عدد من قادة الدول الإسلامية، كاشفا عن تقدير تركيا لجهود صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد ومساعيه المحمودة لحل الأزمة، حيث قام سموه بزيارة 3 دول خليجية، لافتا إلى التواصل المباشر بين القيادة السياسية في البلدين قبل هذه الزيارات وبعدها، موضحا أن زيارته إلى الكويت تهدف إلى معرفة الانطباعات عنها ومناقشة الخطوات المستقبلية. وخلال مؤتمر صحافي عقده بمناسبة زيارته إلى الكويت بحضور ممثلي وسائل الإعلام المحلية، لفت أوغلو إلى أنه زار قطر قبل يومين والتقى سمو أميرها الشيخ تميم بن حمد ووزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، مشيرا إلى أن الجانب القطري لا يعتقد أنه سبب الأزمة الخليجية ولم يخط أي خطوة موجهة ضد الدول الأربع بشهادة العالم، ويرغب في معرفة الأسانيد التي بنت عليها تلك الدول اتهاماتها لقطر، موضحا أن عدم قيام قطر بأي خطوة تصعيدية حتى الآن يعكس رغبتها في حل الأزمة دون تصعيد أو توتر في المنطقة.

وكشف أوغلو عن زيارته إلى المملكة العربية السعودية بدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان الذي تنظر له تركيا على أنه أخ كبير في المنطقة، مشيرا إلى أنه بالرغم من أن المملكة تعتبر طرفا في هذه الأزمة إلا أننا على يقين من أن الملك سلمان طرف في حلها. ولفت أوغلو إلى أن زيارته إلى السعودية تهدف إلى استطلاع رأي المملكة والاستماع إلى وجهة نظرها بشأن الحلول الممكنة للأزمة، حيث انها دولة مهمة في المنطقة وهي بمنزلة الأخ الأكبر للدول الخليجية الأخرى ولديها دور مهم في تحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة، مشددا على أن تركيا تولي لعلاقاتها مع المملكة أهمية كبيرة وكذلك لعلاقتها مع دول الخليج الأخرى، لافتا إلى أن أمن واستقرار دول الخليج من أمن واستقرار تركيا.

أضف تعليقك

تعليقات  0