العقيد الأمير: زيادة الحرائق نتيجة الأحمال الكهربائية الزائدة وارتفاع درجات الحرارة

حذر مدير ادارة العلاقات العامة والإعلام بالإدارة العامة للإطفاء العقيد خليل الأمير من زيادة حوادث الحرائق والتي لوحظت بشكل لافت هذه الأيام مع ارتفاع درجات الحرارة ، وقال العقيد الأمير في تصريح صحفي اليوم مع حلول فصل الصيف من كل عام تزداد أعداد الحرائق ويتواكب إزديادها مع موسم الاجازات من ناحية ، ومن ناحية اخرى شدة حرارة الجو حيث يلجأ البعض الى تشغيل أجهزة التكييف بشكل مستمر مايؤدي الى وجود أحمال زائدة على التيار الكهربائي وبالتالي يزيد من إحتمالية إندلاع الحرائق.

وذكر العقيد خليل الأمير بأن نسبة الحرائق خلال شهر رمضان بدأت بالإرتفاع تواكباً مع ارتفاع درجات الحرارة ولوحظ ذلك بشكل لافت في المناطق السكنية مايرجح بأن هذا الموسم سيشهد العديد من الحوادث وقد لاتقتصر فقط على المناطق السكنية.

ودعا العقيد الأمير المواطنين والمقيمين الى ضبط التكييف على درجة 25 مئوية أو 75 فهرنهايت وهي الدرجة الأنسب لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية مايخفف من الأحمال ويقلل من احتمالية اندلاع الحرائق ، كما أشار العقيد الأمير الى عدم استخدام الأدوات الكهربائية الرديئة سواء كانت في التوصيلات الكهربائية أو في بعض الأجهزة المستخدمة حيث نجد الكثيرون يلجأون الى شراء ادوات كهربائية مقلدة بسبب رخص ثمنها. ومن الأسباب الشائعة في حدوث الحرائق ذكر العقيد الأمير استعمال الشافاطات في المطابخ والحمامات بشكل مستمر يؤدي الى اندلاع الحرائق ويجب عمل صيانة دورية للمطابخ عن طريق فحص تمديدات خرطوم الغاز من الإسطوانة وصولاً الى الطباخ أو موقد اللهب ، كما دعا الأمير أولياء الأمور الى مراقبة أبنائهم وعدم تركهم يعبثون في الأجهزة الكهربائية.

أضف تعليقك

تعليقات  0