مقتل شرطي وشخصين في هجومين منفصلين جنوب تايلند

كونا ــ أعلنت السلطات في تايلند اليوم الاحد مقتل ثلاثة أشخاص بينهم شرطي اثر اطلاق النار عليهم في هجومين منفصلين باقليمي (باتاني) و(ناراتيوات) الواقعين جنوب البلاد خلال الساعات ال24 الأخيرة.

وقال قائد شرطة (باتاني) بياوات تشاليرمسي في تصريح صحفي ان الحادث الاول وقع عندما أطلق مسلحون مجهولون النار على خمسة قرويين بينما كانوا في رحلة صيد بقرية (كامبونغ تولانغ) في منطقة (يارينغ) بالاقليم.

وأضاف تشاليرمسي ان الهجوم اسفر عن مقتل قرويين اثنين يبلغان من العمر 18 و19 عاما فيما تمكن الثلاثة الآخرون من الهرب.

من جانبه قال رئيس لجنة المخابرات المركزية في مدينة (وينغ) بإقليم (ناراتيوات) كرايسورن لوينوم في تصريح مماثل ان أربعة مسلحين كانوا على متن دراجتين ناريتين أطلقوا النار على شرطي بالمدينة ليردوه قتيلا.

وأوضح لوينوم ان القتيل كان في مهمة مراقبة عندما تعرض للهجوم.

يذكر أن اعمال العنف التي يقودها انفصاليون في الأقاليم الجنوبية من تايلند وهي (يالا) و(باتاني) و(ناراتيوات) و(وسونغكلا) أودت بحياة الآلاف من الأشخاص كما أسفرت عن إصابة عشرات الآلاف وذلك منذ تجدد صراعهم مع السلطات عام 2004.

وفشلت الحكومات المتعاقبة في تايلند منذ عام 2004 في وقف اعمال العنف التي تشمل عمليات اغتيال وإعدامات بقطع الرأس وإشعال حرائق وتفجيرات في ثكنات الجيش والمنشآت الحكومية والأماكن العامة وكذلك المساجد والمعابد.

واتفقت الحكومة التايلندية مؤخرا مع جماعة (مارا باتاني) الانفصالية على إقامة "منطقة آمنة" في بعض المناطق جنوب البلاد قبل نهاية العام الجاري لكنه لم يجر الإعلان عن أسماء تلك المناطق بعد.

أضف تعليقك

تعليقات  0