الخارجية الفلسطينية تحذر من اجراءات الاحتلال بتهويد القدس

(كونا) -- اعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية تهديد الاحتلال الإسرائيلي بتحويل منطقة (المصرارة) و(باب العامود) بالقدس المحتلة لمنطقة عسكرية مغلقة تصعيدا خطيرا وغير مسبوق يهدف لتهويد المدينة.

وقالت الوزارة في بيان اليوم الاحد ان التهديد الإسرائيلي سيؤدي إلى تعطيل حياة المواطنين الفلسطينيين ومحاولة دفعهم نحو هجرة المدينة المقدسة بخاصة وأن المنطقة تعتبر المدخل الرئيسي للبلدة القديمة ومكان تجمع المواطنين وانطلاقهم نحو الأسواق العربية داخل البلدة القديمة.

وأضافت "ان الحكومة الإسرائيلية تركز وتكثف حربها الشاملة على القدس وتعتبر حال التوتر في المشهد الميداني فرضة لها للمضي في تدابيرها لتغيير الواقع في المدينة المقدسة وتنفيذ مخططاتها التهويدية".

واوضحت ان نتنياهو يبحث عن تعميق حال التوتر وعدم الاستقرار وتوسيع دائرة العنف في ساحة الصراع لتوظيفها "كذرائع واهية لتمرير مخططاته التوسعية المعدة مسبقا ولإفشال الجهود الأمريكية المبذولة لاعادة إطلاق علمية السلام".

وتخضع بلدة دير أبو مشعل لحصار اسرائيلي وحملة دهم واعتقالات بدعوى قيام ثلاثة من أبناء البلدة بعملية طعن في القدس مساء اول من امس ادت الى استشهادهم وقتل مجندة اسرائيلية.

وردا على العملية اوعز رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتشديد الحراسة في منطقة (باب العامود) واعتبارها منطقة عسكرية مغلقة يمنع التنقل فيها او فتح المحال التجارية القريبة منها.

أضف تعليقك

تعليقات  0