العنزي: الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية.. فشل وإلغاؤه مستحق

أكد النائب عسكر العنزي أن الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية فشل في معالجة القضية التي أنشئ من أجلها وبات إلغاؤه مستحقا ونقل مهامه إلى وزارة الداخلية.

ووصف العنزي في تصريح صحافي إيقاف الجهاز تجديد البطاقات الأمنية بممارسة غير قانونية تهدف إلى فرض مزيد من الضغوط غير الإنسانية على تلك الفئة.

ودعا الحكومة إلى التدخل السريع لإيقاف هذه الممارسات والإجراءات التي يتخذها الجهاز في تعامله مع قضية (البدون).

وقال إن تلك الممارسات أعادت إلى الأذهان سنوات الحصار التي فرضت على هذه الفئة في التسعينيات من القرن الماضي عندما تعرضت اجيال من البدون الى شبح الامية والحرمان من التعليم والطبابة والتوظيف واستخراج شهادات الميلاد والوفاة وغيرها من الوثائق.

وقال العنزي إن الوضع الذي يواجه البدون حاليا لا يمكن قبوله ولابد من التحرك واتخاذ الخطوات اللازمة التي من شأنها ايقاف هذا العبث، ومحاولات الجهاز وضع العراقيل أمام قبولهم في الجامعة والهيئة العامة للتعليم التطبيقي.

ورأى العنزي ان هناك مأساة حقيقية عندما نرى الطلاب والطالبات البدون يتفوقون في الثانوية العامة ويحصلون على نسب عالية جدا تجاوز بعضها 96% في حين ترفض الجامعة قبولهم بتعليمات من الجهاز

أضف تعليقك

تعليقات  0