ايران: المسؤولين الامريكيين يسعون الى إختلاق الذرائع لتصعيد التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة

كونا ــ قال امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني اليوم الاحد ان بلاده اتخذت القرارات "المناسبة" للرد على مشروع قانون امريكي يفرض عقوبات جديدة ضد ايران.

ونقلت وسائل اعلام رسمية ايرانية عن شمخاني قوله ان هيئة الاشراف على تنفيذ الاتفاق النووي ناقشت في اجتماعها الاخير قرار مجلس الشيوخ الامريكي "بدقة واتخذت القرارات المناسبة للرد على القرار الامريكي".

واضاف شمخاني ان استمرار ما اسماه المسار "غير البناء" للادارة الامريكية ضد ايران يكشف ان المسؤولين الامريكيين "يتجاهلون المعايير الدولية المقبولة ويسعون الى إختلاق الذرائع لتصعيد التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة" على حد تعبيره.

ووصف الاجراءات الامريكية الاخيرة ضد بلاده ب"السلوك العدائي وغير القانوني".

واشار شمخاني الى ما سماه "الاجراءات المناسبة" التي سيتخذها مجلس الشورى الايراني لمواجهة القرار الامريكي الاخير لاسيما اتخاذ الآليات القانونية الملزمة بهذا الشأن.

واعتبر شمخاني ان الهدف من وراء العقوبات الامريكية "هو التأثير السلبي على الاقتصاد المحلي وتعريض المجتمع الايراني للخطر امام الضغوط الاقتصادية".

وكانت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي وافقت في ال25 من مايو الماضي على مشروع قانون يفرض عقوبات جديدة ضد ايران لقيامها "بتطوير صواريخ باليستية ودعم جماعات متشددة ونقل اسلحة اضافة الى انتهاكات لحقوق الإنسان".

أضف تعليقك

تعليقات  0