الداخلية البريطانية: سنعمل كل ما في وسعنا لحماية المساجد في العاصمة لندن

كونا ــ  اعلنت الشرطة البريطانية اليوم الاثنين ان جميع ضحايا حادث الدعس الذي وقع خارج مسجد منطقة (فينزبيري بارك) شمال لندن من المسلمين.

وأكدت مفوض شرطة لندن كريسيدا ديك في بيان ان "هذا الاعتداء الإرهابي هو اعتداء على جميع سكان لندن" مشيرة الى ان وحدة مكافحة الارهاب ستتولى التحقيقات لمعرفة دوافع الفاعل للقيام بهذا الفعل "الشنيع".

وقالت ان الشرطة ستزيد عدد أفرادها في شوارع العاصمة البريطانية اضافة للمساجد تحسبا لأي عمل ارهابي مستقبلا مشددة على ان "الارهابين لن يستطيعوا بأفعالهم هذه تقسيمنا وجعلنا نعيش في خوف".

من جانبها قالت وزيرة الداخلية البريطانية امبر رود ان اجهزة الامن تتعامل مع الاعتداء الذي أسفر عن مقتل شخص وجرح عشرة آخرين على انه عمل ارهابي مؤكدة ان الحكومة ستعمل كل ما في وسعها لحماية المساجد في العاصمة لندن.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اعلنت في وقت سابق انها ستترأس في وقت لاحق اليوم اجتماعا للجنة الطوارئ الوطنية فيما دعا عمدة لندن صادق خان المواطنين الى الهدوء والتزام الحذر واليقظة.

أضف تعليقك

تعليقات  0