تركيا تحيي السبت ذكرى مرور عام على فشل الانقلاب ضد اردوغان

تحيي تركيا السبت ذكرى مرور عام على محاولة الانقلاب الفاشلة ضد الرئيس رجب طيب اردوغان الذي هز رده القوي بلد بات يعيش على وقع حملات التطهير. وأعلنت السلطات الخامس عشر من تموز/يوليو عطلة وطنية سنوية للاحتفال بـ"الديموقراطية والوحدة"، معتبرة أن إفشال الانقلاب يمثل نصرا تاريخيا للديموقراطية التركية.

وقتل 249 شخصا ليس بينهم المخططون للانقلاب، عندما أرسل فصيل ساخط من الجيش دبابات إلى الشوارع وأطلق طائرات حربية في محاولة للإطاحة باردوغان عن طريق العنف بعدما أمضى الأخير عقدا ونصف في السلطة.

إلا أنه تم إحباط المحاولة في غضون ساعات بعدما اعادت السلطات تجميع صفوفها ونزل الناس إلى الشوارع دعما لاردوغان الذي اتهم أتباع حليفه الذي بات حاليا بين ألد اعدائه -- فتح الله غولن -- بتدبير المحاولة وهو ما ينفيه الأخير.

ولم تتردد السلطات لاحقا في شن حملة تطهير اعتبرت الأوسع في تاريخ تركيا اذ انها اعتقلت خمسين ألف شخص وأقالت مئة ألف آخرين من وظائفهم.

أما اردوغان، فقد عزز موقفه بعد فوزه في استفتاء جرى في 16 نيسان/ابريل لتعزيز سلطاته.

أضف تعليقك

تعليقات  0