«الإعداد البرلماني»: أنجزنا 1195 سؤالا برلمانيا و 570 اقتراحا بقانون خلال دور الانعقاد الأول

قالت مديرة إدارة الإعداد البرلماني بالتكليف في مجلس الأمة سحر العماني إن الإدارة أنجزت 1195 سؤالا برلمانيا خلال الفترة من 2016/12/11 حتى تاريخ 2017/6/7 وتم الرد على ما يقارب 919 سؤالًا فيما بقي نحو 276 سؤالًا لم يتم الرد عليها.

وأضافت العماني في لقاء خاص بـ(شبكة الدستور الإخبارية) أن إدارة الإعداد البرلماني أنجزت كذلك 728 اقتراحا برغبة و570 اقتراحا بقانون .

وذكرت أن العمل في الإدارة مستمر في العطلة البرلمانية حيث تحفظ جميع أعمال الإدارة في مكتب خاص مشيرة إلى توجه الأمانة العامة إلى توفير مركز متكامل لاستقبال العرائض والشكاوى تسهيلا على المواطنين وخدمة لهم.

وأكدت العماني أن التغييرات الأخيرة على مستوى الأمانة العامة ساهمت مساهمة كبيرة في تطوير العمل كما أن سلاسة التنقلات الحالية سهلت أمورا كثيرة وجعلت العمل مرنا ورائعا بالإضافة إلى أن توظيف الخبرة ساهم في رفع مستوى العمل والعاملين.

وحول طبيعة عمل إدارة الإعداد البرلماني قالت العماني انها من أهم الإدارات في مجلس الأمة وهي حلقة الوصل بين الحكومة ومجلس الأمة وتنقسم إلى قسمين هما قسم الاقتراحات والأسئلة البرلمانية وقسم الكتب والعرائض والشكاوى.

وأضافت أن لكل قسم مهام حيث يختص قسم الاقتراحات والأسئلة البرلمانية بالأسئلة البرلمانية للنواب والاقتراحات برغبة والاقتراحات بقوانين بالإضافة إلى الاستجوابات.

وذكرت أن الإدارة تقوم بمهام الإحالة ومتابعة المستجدات وطلبات الإيضاح المقدمة من رئيس الحكومة أو الوزراء المختصين وردود النواب عليها، وفيما يتعلق بالأسئلة البرلمانية أوضحت العماني أن الإدارة معنية بدراسة دستورية الأسئلة البرلمانية وصحة توجيهها إلى الوزراء المختصين ومتابعة التعديل عليها من خلال جريدة الكويت اليوم التي يتم توزيعها على جميع موظفي الإدارة.

وأضافت العماني أنه يُخاطب النائب في حال عدم دستورية السؤال وفي حال رفض العضو رأي الإدارة يتم إحالة السؤال مشفوعا بمذكرة بالملاحظات إلى الأمين العام لمجلس الأمة ليتولى بدوره رفعها إلى رئيس المجلس للنظر في إحالته إلى مكتب المجلس لدراسته والتوصل إلى قرار في شأنه.

وعن الاقتراحات بقوانين ذكرت العماني أن الإدارة تقوم باعتماد مراجعة القوانين المقدمة من الأعضاء على جريدة الكويت اليوم بالإضافة إلى التنسيق مع إدارة شؤون القرارات التشريعية التي تتابع مستجدات القوانين والتعديلات التي تطرأ عليها بعد صدورها في الجريدة الرسمية.

وذكرت العماني أن الإدارة تقوم بمراجعة جميع الاقتراحات بقوانين وفي حال وجود تطابق تام بينها وبين أي اقتراح بقانون سبق تقديمه يتم إبلاغ النائب بهذا الشأن حتى يقوم إما بسحب الاقتراح المقدم من قبله وإما اقتراح إضافة اسمه مع مقدمي الاقتراح المطابق له ليتم بعد ذلك إحالته إلى اللجان المختصة.

وكشفت العماني أن جميع تقارير اللجان تصل إلى إدارة الإعداد البرلماني لتتولى بدورها وضع الإحالة المناسبة عليها ليتم بعد ذلك رفعها إلى رئيس مجلس الأمة لاعتمادها قبل إدراجها في جدول أعمال الجلسة.

وبالنسبة لقسم الكتب والعرائض والشكاوى أوضحت الجاسم أنه يعنى باستقبال شكاوى المواطنين والمواطنات ويدقق في عدة متطلبات أساسية أولها أن تكون الشكوى موجهة باسم رئيس الأمة، وثانياً أن يكون موضوع الشكوى متعلقاً بالوزارات أو مؤسسات حكومية ثالثاً ألّا يكون فيها شبهة جناية أو جنحة وأخيرا ألّا يكون موضوع الشكوى منظورًا أمام القضاء.

وأضافت أن من مهام القسم أيضاً تسلم الأوراق والرسائل الواردة وإعداد الكشوف الخاصة بها والردود على طلبات اللجان الدائمة والمؤقتة ولجان التحقيق والردود على الأسئلة البرلمانية وكتب ديوان المحاسبة وتقاريره.

وبينت أن القسم يتولى أيضا متابعة جميع مراسيم تشكيل الحكومة والإنابات الوزارية والمراسيم بقوانين ومشروعات القوانين والمراسيم والمعاهدات ومشروعات ميزانية الدولة والجهات والهيئات المستقلة والملحقة والحسابات الختامية بالإضافة إلى طلبات رفع الحصانة.

وبينت أن القسم يستقبل كذلك المراسلات من جمعيات النفع العام المرفوعة باسم رئيس مجلس الأمة في موضوعات معروضة على لجان المجلس، لافتة إلى أن إدارة الإعداد البرلماني تعتبر حلقة وصل بين الحكومة والمجلس.

وأشارت العماني إلى أن العمل بالإدارة يتم وفق آلية محددة لا تحتمل أخطاء نافية وجود مشاكل إدارية في القسم.

وأرجعت العماني الأداء المتميز لإدارة الإعداد البرلماني لوجود نخبة كبيرة ومتجانسة من الموظفين يصل عددهم إلى ما يقارب 20 موظفا أغلبهم قانونيون يتعاملون بروح الأخوة وهو ما ساهم في سرعة إنجاز العمل وتنفيذه على أكمل وجه.

أضف تعليقك

تعليقات  0