‏⁧‫السعودية‬⁩ : استشهاد رجل أمن بنيران مجـهولة في شرق السعودية ‏⁦

استشهد رجل أمن في شرق السعودية، بينما أصيب زميله، أول من أمس «الخميس» إثر تعرضهما لإطلاق نار من مصدر مجهول أثناء أدائهما مهامهما الأمنية بمحاذاة ساحل الرامس بمحافظة القطيف (شرق السعودية).

وقال اللواء منصور التركي، المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية: إنه «عند الساعة العاشرة بتوقيت مكة المكرمة، من مساء أول من أمس (الخميس)، تعرضت إحدى دوريات حرس الحدود أثناء أداء مهامها بمحاذاة ساحل «الرامس» بمحافظة القطيف لإطلاق نار من مصدر مجهول مما نتج عنه استشهاد الجندي أول محمد حسين هزازي، وإصابة الجندي أول خالد معبّر حكمي الذي تم نقله إلى المستشفى.

وأشار اللواء التركي إلى أن الجهات الأمنية باشرت التحقيق في الجريمة الإرهابية التي لاتزال محل المتابعة الأمنية.

وكانت السلطة القضائية في السعودية أصدرت حكماً بإعدام أربعة مواطنين من محافظة القطيف، الثلاثاء الماضي، قاموا بعمليات إرهابية في بلدتي تاروت والعوامية، وإثارة الفتن، واستهداف مراكز الشرط ومبنى المحكمة في محافظة القطيف، وكذلك الدوريات الأمنية ورجال الأمن، وحرق الإطارات في الطرقات، وإعاقة أعمال الجهات الأمنية، والتستر على مطلوبين أمنياً، والمتاجرة بالأسلحة، وتقديم الخدمات الطبية للإرهابيين الذين تستهدفهم السلطات الأمنية، وتم تنفيذ الحكم في شرق البلاد. يذكر، أن عددا من علماء ومشايخ في محافظة القطيف من الطائفة الشيعية، دعوا كل من تورط في حمل السلاح من الإرهابيين في منطقة القطيف إلى إلقاء سلاحه.

ووقّع على البيان ثمانية من علماء الطائفة الشيعية في محافظة القطيف? مؤكدين على علماء المنطقة أن يبينوا في الخطب والبيانات المتعددة رأيهم في إدانة العنف وتجريم إشهار السلاح في وجه الدولة أو المواطنين? معتبرين العنف والإرهاب ليس طريقا مشروعة ولا مجدية لحل المشاكل، بل يزيدها تعقيدا? ويهدد مصالح البلاد والعباد ويؤدي إلى سفك الدماء المحرمة ويزعزع الأمن والاستقرار.

أضف تعليقك

تعليقات  0