اردوغان: قدمنا التضحيات جراء الانقلاب الفاشل لكن كسبنا مستقبل البلاد

(كونا) -- اعتبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان السبت ان بلاده قدمت في ليلة 15 يوليو من العام الماضي الكثير من التضحيات لكنها كسبت مستقبلها.

وقال اردوغان خلال مشاركته في مراسم احياء الذكرى السنوية الاولى لمحاولة الانقلاب الفاشلة والتي أقيمت في اسطنبول ان الشعب التركي اظهر في 15 يوليو 2016 انه شعب معطاء لا يتردد في بذل الروح دفاعا عن قيمه ومقدساته.

وبعد ان وجه الشكر الى "جميع افراد الشعب الذين دافعوا عن حريتهم وعن آذانهم وعلمهم ووطنهم ودولتهم" رأى الرئيس التركي "اننا قدمنا في ليلة 15 يوليو 250 شهيدا لكننا كسبنا مستقبل بلدنا وسنقتلع رؤوس الخونة" مشددا على ان

النضال الذي يخوض الشعب التركي غماره "ليس نضال الجبناء" وان "الهجمات وحركات الخيانة التي تتعرض لها تركيا تؤدي الى توحيد البلاد وتعزيز قوة الشعب".

وكشف عن ان محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو لم تكن الهجوم الاول من نوعه على تركيا "ولن تكون الاخير" موضحا انه "قد لا تكون المنظمات التي نواجهها عبارة عن تلك الهياكل التنظيمية والكيانات التي نراها فقط لكن عليهم ان

يعرفوا في المقابل ان تركيا ليست كما تبدو لهم فنحن خلفنا آلاف السنين من تقاليد الدولة" مشيرا الى ان "كل نجمة موجودة على شعار رئاسة الجمهورية التركية ترمز الى تلك التقاليد المتجذرة".

وحذر اردوغان الشعب التركي من الاستكانة قائلا "اذا لم نع جيدا الدروس التي اظهرتها (محاولة الانقلاب في) 15 يوليو سيكون حتميا تعرضنا لمحاولات انقلابية شبيهة" مثمنا ما اعتبره "الشجاعة التي اظهرها ابناء الشعب التركي

الاعزل الذي واجه وابل الرصاص والقنابل من الامام والخلف واليمين واليسار مندفعا نحو الشهادة في سبيل عزة الوطن".

وبدأت اليوم فعاليات مراسم احياء الذكرى السنوية الاولى للمحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا العام الماضي والتي تقام في مدينة اسطنبول فوق الجسر الذي بات يعرف باسم (جسر شهداء 15 يوليو) بعدما كان اسمه البوسفور

سابقا. في السياق ذاته شدد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم خلال كلمة القاها بالمناسبة ان اي احد لن يتمكن من اعاقة صعود وتقدم تركيا "التي سنجعلها في مصاف الحضارات المعاصرة".

واكد يلدرم "اننا لم نستسلم يوما للعنف ولن نستسلم له مستقبلا ولم نفقد الامل يوما ولن نفقده في المستقبل".

واضاف "ان الشعب التركي نزل في 15 يوليو 2016 الى الميادين بزعامة رئيس البلاد ولقن الخائنين درسا لن ينسوه" مشددا على انه "ما من خائن يمكنه الاستيلاء على هذه الارض المباركة".

وأوضح انه "سيتم افتتاح نصب تذكاري لشهداء المحاولة الانقلابية عند الطرف الآسيوي لجسر شهداء 15 يوليو وهو محاط بحديقة للشهداء غرست فيها 250 شجرة ترمز للشهداء ال250 الذين سقطوا في المحاولة الانقلابية وكتب اسماء

الشهداء على تلك الاشجار".

وشهدت العاصمة انقرة ومدينة اسطنبول في 15 يوليو من العام الماضي محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الامنية والاعلامية.

وتصدى المواطنون في الشوارع للانقلابيين اذ توجهوا بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الاركان بالعاصمة والمطار الدولي بمدينة اسطنبول ومديريات الامن بالمدينتين ما اجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب وساهم بشكل كبير في افشال المخطط الانقلابي

أضف تعليقك

تعليقات  0