العاهل الاردني يطالب رئيس وزراء اسرائيل بالتهدئة وعدم التصعيد

(كونا) -- طالب العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو بالتهدئة ومنع التصعيد في الحرم القدسي الشريف وذلك على خلفية هجوم مسلح نفذه ثلاثة فلسطينيين.

وجدد الملك عبدالله في اتصال هاتفي مع نتنياهو يوم امس الثلاثاء ادانته للهجوم الذي وقع في مدينة القدس يوم الجمعة الماضي مؤكدا رفض العنف بجميع اشكاله وخصوصا في الاماكن المقدسة واماكن العبادة.

وشدد الملك عبدالله في بيان نقلته وكالة الانباء الأردنية على ضرورة اعادة فتح الحرم القدسي الشريف امام المصلين معربا عن رفض بلاده المطلق لاستمرار اغلاق الحرم الشريف.

واكد ضرورة عدم السماح لاي جهة بتقويض الامن والاستقرار وفتح المجال امام المزيد من اعمال العنف والتطرف.

وكانت اسرائيل أعلنت يوم امس السبت إعادة فتح الحرم القدسي الشريف تدريجيا اعتبارا من ظهر اليوم الاحد بعد اغلاقه يوم الجمعة ومنع الصلاة فيه بحجة هجوم مسلح نفذه ثلاثة فلسطينيين قرب الحرم واسفر عن استشهادهم ومقتل شرطيين اسرائيليين.

يذكر ان الأردن يشرف على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس المحتلة بموجب اتفاقية السلام الموقعة مع إسرائيل عام 1994 وبموجب اتفاق اخر مع السلطة الفلسطينية وقعه الطرفان عام 2013.

أضف تعليقك

تعليقات  0