اسرائيل ستعيد فتح باحة المسجد الاقصى مع تعزيز التدابير الامنية

من المقرر ان تعيد اسرائيل فتح باحة المسجد الاقصى في القدس بعدما اغلقتها في شكل طارىء بعد هجوم دام، في موازاة تعزيز التدابير الامنية حول المسجد مستعينة بكاميرات واجهزة لكشف المعادن.

وأغلقت القوات الاسرائيلية أجزاء من المدينة القديمة في القدس السبت وبقي المسجد الأقصى مغلقا غداة الهجوم الذي أدى الى مقتل شرطيين اسرائيليين اثنين وثلاثة فلسطينيين والى تصعيد التوتر بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

واطلق الفلسطينيون الثلاثة النار على الشرطة الاسرائيلية الجمعة في البلدة القديمة قبل أن يفروا الى باحة المسجد الاقصى حيث قتلتهم الشرطة.

وذكرت السلطات الاسرائيلية ان الثلاثة جاؤوا من الحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة، لتنفيذ الهجوم.

واتخذت السلطات الاسرائيلية القرار غير المعتاد بإغلاق باحة الأقصى امام المصلين الجمعة ما أثار غضب المسلمين وسلطات الاردن الذي يشرف على المقدسات الاسلامية في القدس.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أمر بالابقاء على اغلاق باحة الاقصى حتى الاحد بينما تقوم السلطات بتقييم الوضع الأمني.

ومن المقرر ان يعاد فتح باحة المسجد بعد ظهر الاحد. وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ان اجهزة لكشف المعادن يتم تركيبها عند مداخل الباحة. وسيتم ايضا نصب كاميرات في المنطقة.

واضافت الشرطة ان الموقع سيعاد فتحه تدريجا من دون تفاصيل اضافية.


أضف تعليقك

تعليقات  0