المرجعيات الاسلامية الفلسطينية تناشد الفلسطينيين بعدم دخول الأقصى من البوابات الالكترونية

(كونا) -- ناشدت المرجعيات الاسلامية في بيت المقدس اليوم الاثنين الفلسطينيين برفض ومقاطعة كافة اجراءات العدوان الاسرائيلي الجائر المتمثلة في تغيير الوضع التاريخي القائم ومنها فرض البوابات الالكترونية.

واهابت المرجعيات الممثلة برئيس مجلس الاوقاف ورئيس الهيئة الاسلامية العليا ومفتي القدس والديار الفلسطينية والقائم باعمال قاضي القضاة بعدم التعامل معها مطلقا وعدم الدخول من خلالها الى المسجد الاقصى.

ودعتهم الى الصلاة والتعبد امام ابواب المسجد الاقصى وفي شوارع القدس وازقتها في حال استمر فرض البوابات الالكترونية.

وادى مئات المقدسيين صلاة الظهر اليوم امام بابي الاسباط والمجلس احتجاجا على وضع بوابات الكترونية لتفتيش المصلين اثناء دخولهم الى المسجد الاقصى.

ورفع احد المصلين الاذان امام باب الاسباط وادوا الصلاة في ظل تواجد عسكري اسرائيلي مكثف. وابعدت قوات شرطة الاحتلال المصلين بعد انتهاء الصلاة من امام باب الاسباط وسط حالة من التوتر في صفوف المقدسيين.

وكان عشرات المستوطنين اقتحموا باحات الاقصى اليوم من جهة باب المغاربة تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال مع غياب موظفي الاوقاف وحراس المسجد الاقصى الذين رفضوا الدخول الى الاقصى عبر البوابات الالكترونية.

واغلقت سلطات الاحتلال المسجد الاقصى امام المصلين منذ يوم الجمعة اثر العملية المسلحة التي ادت الى مقتل شرطيين واستشهاد ثلاثة شبان من مدينة (ام الفحم) داخل الاراضي المحتلة عام 1948.

وقررت سلطات الاحتلال اعادة فتح ابواب المسجد الاقصى امس بشكل تدريجي من خلال بوابات الكترونية لتفتيش المصلين.

أضف تعليقك

تعليقات  0