«البلدي» يطالب "الأشغال" بوضع حد للحوادث بسبب الحارات القديمة بطريق الملك فهد

وصف نائب رئيس المجلس البلدي مشعل الجويسري , الحارات التخزينية القديمة في طريق الملك فهد بن عبدالعزيز الفاصل بين مناطق الوفرة وبنيدر وصباح الاحمد وأم الهيمان وما بعدها باتجاه النويصيب بأنها حارات للموت , مطالباَ وزارة الأشغال العامة بوضع حد لتلك الحوادث المرورية .

واوضح الجويسري في تصريح صحافي الى ان مرتادي الطريق المذكور عجزوا من كثرة المناشدات لإغلاق الحارات التخزينية في الطريق مما تسبب بحوادث مرورية راح ضحيتها عدد من المواطنين خلال الاشهر الماضية.

وقال الجويسري ان مرتادي الطريق خصوصاً في الفترة المسائية يتفاجأون بالحارات التخزينة القديمة ظناً منهم انها مخارج للطريق وتكون الكارثة عند تفاجأهم بالطريق مغلق بالصبات الإسمنتيت او الحفر الموجودة فيها مما يسبب حوادث كثيرة في هذا الطريق.

وأستغرب الجويسري من سكوت الوزارة المختصة بهذا الأمر ومنها الادارة العامة للمرور في وزارة الداخليه ووزارة الاشغال من ترك هذه الحارات التخزينة دون اغلاق قطعي لها ، والتهاون في الارواح التي حصدت جراء هذه الحارات ، مطالباً بوقف نزيف الارواح البشرية في هذا الطريق والتدخل السريع للجهات المختصة لإنهاء تلك المعاناة.

أضف تعليقك

تعليقات  0