مجلس الشورى الايراني يبدأ مناقشة قانون ضد واشنطن

بدأ مجلس الشورى الايراني الثلاثاء مناقشة قانون يهدف الى تعزيز البرنامج البالستي للبلاد وفيلق القدس في الحرس الثوري الايراني بهدف التصدي للاعمال "الارهابية" لواشنطن، وفق وسائل الاعلام.

ونقلت وكالة الانباء الطالبية (ايسنا) ان غالبية كبيرة من النواب صوتت تأييدا للمناقشة "الاولية" لهذا القانون. وقال رئيس البرلمان علي لاريجاني ان "الرسالة واضحة وعلى الاميركيين ان يفهموها بوضوح.

ما تقومون به (الاميركيون) هو ضد الشعب الايراني والبرلمان سيقاومه بكل قوته".

واضافت الوكالة ان نص القانون يلحظ خصوصا رصد اكثر من 260 مليون دولار اضافية للبرنامج البالستي لايران واكثر من 260 مليون دولار لفيلق القدس في الحرس الثوري "بهدف مكافحة الارهاب".

وفيلق القدس مكلف العمليات الخارجية وخصوصا في سوريا والعراق. وتدعم ايران الحكومتين العراقية والسورية عبر ارسال مستشارين عسكريين ومتطوعين دعما لجيشي البلدين في تصديهما للمجموعات المعارضة والجهاديين.

وياتي هذا التصويت في وقت قررت الحكومة الاميركية ابقاء الاتفاق حول البرنامج النووي الايراني الذي وقع في تموز/يوليو 2015 بين ايران والقوى الكبرى، مع اعلانها انها ستفرض عقوبات جديدة على طهران بسبب برنامجها البالستي وما تقوم به في الشرق الاوسط.

وقال مسؤول في البيت الابيض "نعتزم تطبيق عقوبات جديدة تتصل ببرنامج الصواريخ البالستية الايرانية".

وسيتم ايضا فرض عقوبات ضد برنامج ايران لتطوير "زوارق سريعة" يتم استخدامها في الخليج.

ووقعت حوادث في الاشهر الاخيرة بين زوارق ايرانية سريعة وبوارج اميركية في المنطقة.

وفي حزيران/يونيو، اقر مجلس الشيوخ الاميركي مشروع قانون يلحظ عقوبات جديدة على ايران بسبب "دعمها اعمالا ارهابية دولية".

ولا يزال النص يتطلب تصويت مجلس النواب وتوقيع الرئيس دونالد ترامب ليدخل حيز التنفيذ.

وقال البرلمان الايراني انه سيقر مشروعه اذا وافق مجلس النواب الاميركي على مشروع العقوبات الاميركي.

أضف تعليقك

تعليقات  0