العتيبي يطالب بتشكيل وزاري جديد.. لتجنب المواجهة بين الحكومة والمجلس بدور الانعقاد المقبل

طالب النائب خالد العتيبي الحكومة بضرورة إعلان تشكيل وزاري جديد قبل بداية دور الانعقاد المقبل بهدف تجنب المواجهة مع بعض الوزراء الذين لم يتمكنوا من إنجاز شيء خلال الفترات الماضية.

وقال العتيبي في لقاء خاص لـ (شبكة الدستور) الإخبارية "هناك بعض الوزراء في الحكومة أتمنى ألّا يكونوا موجودين في دور الانعقاد المقبل" مثل وزير الكهرباء والنفط لعدم قدرته على إدارة هاتين الوزارتين بالإضافة إلى وزير الصحة.

وأضاف العتيبي أن وزارة الكهرباء بحاجة إلى وزير متفرغ بعيدًا عن إسنادها لوزير النفط وذلك لوجود حجم كبير من الأعمال ينتظر تحقيقها من الوزير القادم.

وذكر أن "هناك وزراء مؤزمين لم يؤدوا دورهم بأمانة" مشددًا على ضرورة إدخال أسماء جديدة في التشكيل الوزاري لتصحيح بعض الأمور التي أصبحت بأمس الحاجة إلى التصحيح.

وفيما يتعلق بوزارة الصحة قال العتيبي إن قرار الوزير الحربي بشأن إقالة وكيل وزارة الصحة ترك أثرًا طيبًا في بداية الأمر إلا أن الفساد ما زال موجودًا في الوزارة.

أما عن تجاوزات وزارة الشؤون في الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة وغيرها من الجهات التابعة لها ودور الوزيرة الصبيح في هذا الشأن فقد أكد العتيبي دعمه الجهود المبذولة في محاربة مدعي الإعاقة.

وحول دور الانعقاد القادم أعرب النائب العتيبي عن أمله أن يكون أكثر تجانسًا فيما بين النواب لا سيما أن دور الانعقاد السابق لم يشهد تجانسًا بينهم بالشكل المطلوب مشددًا على أهمية العمل الجماعي والاتفاق على أولويات محدده تخدم البلد.

وأكد العتيبي أنه سيبقى يتابع الأولويات الشعبية وهموم المواطن آملًا أن يتمكن المواطنون من العيش في رغد لا سيما أننا في بلد غني وعدد سكانه قليل.

وشدد على ضرورة تغيير أعضاء اللجان في مجلس الأمة في دور الانعقاد المقبل لما فيه من خير لمصلحة العمل التشريعي والرقابي مطالبًا بتحويل بعض اللجان المؤقتة إلى دائمة.

وقال إن على الحكومة العمل بجدية لمعالجة بعض الملفات لا سيما ما يتعلق بالهدر المالي في بعض الجهات الحكومية التي "تنفق أموالًا طائلة على أمور لا قيمة لها" مشيرًا إلى وجود بعض الهيئات الحكومية التي اعتبر أنها "عبء على الحكومة".

وفيما يتعلق بملف الجناسي طالب العتيبي بإلغاء مواد الجنسية المختلفة ودمجها في مادة واحدة وأن يتم بسط يد القضاء على مسائل الجنسية والرقابة اللاحقة عن طريق القضاء.

وحول وجود دور للمعارضة في مجلس الأمة الحالي قال "المعارضة ما زالت موجودة واستثمرناها في عوده الجناسي ونستبشر خيرًا في هؤلاء النواب" مشيرًا إلى وجود تنسيق وتفاهم مع الكتل السياسية غير المعلنة بشكل سري.

أضف تعليقك

تعليقات  0