تظاهرات بعد مهاجمة حشد لراهول غاندي زعيم المعارضة الهندية في غوجارات

دعا حزب المؤتمر أكبر الاحزاب المعارضة في الهند إلى تظاهرات غاضبة في أنحاء البلاد السبت بعد تعرض موكب زعيمه راهول غاندي للرشق بالحجارة، ووجه اصابع الاتهام في ذلك إلى أنصار رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

وأطلق عمال ينتمون لحزب المؤتمر هتافات أمام مقر حزب الشعب الهندي (باراتيا جاناتا) الحاكم في نيودلهي، ونزلوا إلى الشوارع في ولايات أخرى.

وكان غاندي متوجها إلى منطقة اجتاحتها الفيضانات في ولاية غوجارات غرب الهند عندما هاجم حشد يرفع رايات سود موكبه بالحجارة.

وفيما لم يصب غاندي في الهجوم، تحطمت نوافذ سيارته بحسب مشاهد التلفزيون.

وقال غاندي ان "عمالا ينتمون لحزب باراتيا جاناتا رشقوا حجارة باتجاهي اصابت ضابط الامن المكلف حمايتي. هذا اسلوب سياستهم".

وقامت الشرطة بتوقيف شخص وتجري تحقيقات في الحادثة، بحسب وكالة برس تراست اوف انديا.

أضف تعليقك

تعليقات  0