الجيش اللبناني يقصف مراكز "داعش" براس بعلبك الحدودية

(كونا) -- واصل الجيش اللبناني اليوم السبت استهداف مراكز ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في منطقة (راس بعلبك) الحدودية شمال شرقي البلاد بالصواريخ.

وقال الجيش في بيان ان وحداته استهدفت مراكز التنظيم براجمات الصواريخ والمدافع الثقيلة ملحقة التدمير بعدد كبير من التحصينات والآليات و"موقعة اصابات مؤكدة في صفوف الإرهابيين".

وذكر البيان أن الجيش يتابع منذ ايام استهداف مراكز (داعش) بعد ان استقدم تعزيزات عسكرية كبيرة لشن هجوم مرتقب على مواقع التنظيم في الجبال الوعرة في اطراف بلدتي (راس بعلبك) و(القاع) المتداخلة مع الاراضي السورية حيث يتحصن مقاتلو التنظيم منذ سيطرتهم على منطقة (القلمون) الغربية السورية.

وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قد اكد منذ ايام ان الجيش اللبناني سيتخذ الاجراءات اللازمة لانهاء الوجود المسلح لتنظيم (داعش) في المنطقة الحدودية مع سوريا بعد خروج مسلحي هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) من اطراف بلدة (عرسال) معربا عن استعداد بيروت لفتح قناة تفاوض مع (داعش) بهدف استعادة العسكريين المختطفين.

يذكر ان مسلحي (النصرة) انسحبوا مع آلاف المدنيين السوريين من اطراف (عرسال) اللبنانية الاربعاء الماضي باتجاه الداخل السوري بموجب اتفاق توصلوا اليه مع (حزب الله) اللبناني برعاية المدير العام للامن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم مقابل اطلاق (النصرة) سراح مقاتلين من (حزب الله) كانت قد اسرتهم خلال معارك في سوريا.

أضف تعليقك

تعليقات  0